فتاة كردية من ذوي الاحتياجات الخاصة تتعرض للاغتصاب من قبل مسلحين موالين لتركيا بعفرين

تعرضت فتاة كردية من ذوي الاحتياجات الخاصة، تبلغ من العمر 30 عاما للاغتصاب عدة مرات من قبل مسلحين من فصائل الجيش الوطني الموالية لتركيا والتابعة للائتلاف السوري والحكومة السورية المؤقتة.

وقال مصدر على اطلاع على تفاصيل الجريمة ، إنّ الحادثة وقعت في الفترة من كانون الثاني 2019 حتى نهاية شباط من نفس العام، حيث كان 3 مسلحين تابعين لميليشيا ( فرقة السلطان سليمان شاه ) أو ما يعرفون باسم ( العمشات ) يترددون على منزل هو عبارة عن غرفة صغيرة تعيش فيه الفتاة، بمنطقة شيه \ شيخ الحديد. وأنّ الفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة ( معاقة ذهنيا ).

وأوضح المصدر أنّ المسلحين كانوا يزورون الفتاة بذريعة مساعدتها وتقديم مواد غذائيّة لها، كانوا يحتالون للاعتداء الجنسي عليها، من خلال وضع حبوب منوّمة في الطعام، الذي كانوا يقدمونه لها.

وتطابق حديث المصدر المقرب من عائلة الفتاة ، مع رواية مصدر يسكن في منزل قريب من الضحية، وأنّهم لاحظوا تكرار زيارة الفتاة من قبل العناصر الثلاث كل فترة . وبقائهم لوقت طويل في منزلها، رغم إنّها كانت تسكن وحدها وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث أكد أنّ علامات ( حمل الفتاة ) بدأت تظهر منذ حزيران 2109، وقام أخوها بأخذها لعيادة نسائية لأجراء عملية الإجهاض .

مصدر اعلامي قام بتغطية الجريمة

الجيش التركي شارك في التعذيب وصور حالات الاغتصاب : شهادات مروعة عن ما عاشته “نساء مختطفات” في سجون عفرين

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات