مقتل قياديين في الفرع السوري لتنظيم القاعدة في سوريا

إدلب في ( 9 فبراير 2021 ) :
يواصل تنظيم القاعدة خسارة المزيد من قادته في سوريا، عبر عمليات تستهدفهم سواء اكانت عبر الطائرات المسيرة، أم عبر العبوات الناسفة أو هجمات من قبل ملثمين.

اليوم الثلاثاء 9 فبراير 2021 تم إغتيال القيادي في الفرع السوري لتنظيم القاعدة المكنى ب أبو عبد الرحمن الأوزبكي خليفة القيادي العسكري يحيى الأوزبكي الذي قتله التحالف الدولي منذ 8 أشهر في بلدة سرمدا.

عملية الاغتيال تمت في جبل السماق على طريق تلتيتا شمال إدلب عن طريق زرع عبوة ناسفة.

كما وتم كذلك اغتيال المدعو ( أبو يونس الألماني ) رمياً بالرصاص. وهو ذو أصول تركية وكان يشغل منصب أمير المهاجرين الأتراك والألمان في بلدة جسر الشغور.

أبو يونس تم قتله من قبل إثنين ملثمين على دراجة نارية جبلية بعد خروجه من صلاة المغرب في جامع الفاروق في جسر الشغور في الحارة الشمالية الغربية، وكان قد نجا قبل 4 أيام من محاولة اغتيال أولى عبر عبوة ناسفة زرعت بسيارته.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات