أهالي الباب المحتلة يناشدون ق س د لتحريرها من الاحتلال التركي

عبر أهالي منطقة الباب المحتلة عن رفضهم للاحتلال التركي ومرتزقته، وناشدوا قوات سوريا الديمقراطية لتحرير مناطقهم من الاحتلال.
تظاهر اليوم المئات من أهالي الباب تنديداً ورفضاً للاحتلال التركي لمناطقهم, تحت شعار “لا للاحتلال التركي”.
ويزداد غضب الأهالي من ممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته الذين ينهبون منازل المدنيين في المناطق المحتلة ويحرقون الأشجار والمنازل , بينما الوضع الأمني في أسوأ حالاته إذ تشهد المنطقة اشتباكات دائمة بين الفصائل المحتلة تسلب معها حياة المدنيين.
وأعرب عدد من أهالي الباب لوكالة أنباء هاوار خلال التظاهرة التي خرجت يوم الاثنين 25 حزيران، عن رفضهم للاحتلال، إذ قال المواطن حميد إلياس “الاحتلال التركي الغاشم احتل مدينتنا بغير حق, لذا نحن نرفض الاحتلال رفضاً قاطعاً”.
وأشار إلياس بأن أرودغان يرتكب يومياً مجازر بحق المدنيين العزّل ضمن المناطق التي يحتلها, وقال “مرتزقة أرودغان ينهبون ويسرقون ممتلكات الأهالي يومياً ويحرقون الأشجار ومنازل المدنيين بغير حق, نناشد قوات سوريا الديمقراطية لتحرير مناطقنا من رجس وإرهاب مرتزقة الاحتلال التركي”.
واحتلت تركيا مدينة الباب السورية عقب عملية عسكرية في الـ17 من شباط/فبراير 2017 بعد معارك مع مرتزقة داعش تسببت بمقتل عشرات المدنيين وإلحاق أضرار كبيرة في البنى التحتية في المدينة.
المواطن عبد الحنان حسين وهو من مدينة الباب قائلاً “نرفض الاحتلال التركي بشكل قاطع جملة وتفصيلاً, ونناشد قوات سوريا الديمقراطية لتحرير جميع مناطقنا التي يحتلها أرودغان ومرتزقته”.
ونوه حسين بأن “أرودغان يريد أن يعيد الامبراطورية العثمانية التي حكمت سوريا لمدة أربعة قرون, نقول لأردوغان لا لا للاحتلال التركي في مناطقنا”.
ومن جانبه أكد علوي حسن رفضه للاحتلال التركي والانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين كل يوم من نهب وسلب وخطف وقتل المدنيين العزّل.
وقال حسن بأنهم يريدون أن يحكموا أنفسهم بأنفسهم ضمن إدارة ديمقراطية, وفي نهاية حديثه قال حسن بأنهم يناشدون قوات سوريا الديمقراطية لتحرير مناطقهم من مرتزقة الاحتلال التركي الغاشم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات