بسبب الظلم والفقر…نازح سوري يشعل النار في نفسه في عفرين

عفرين :

في مشهد يذكرنا بإشعال المواطن التونسي محمد البوعزيزي الذي مثل أيقونة الثورة التونسية عام 2011، أقدم رجل مسن في مدينة عفرين ، يدعى ” أحمد الزبيق” والبالغ من العمر 34 عاما من ريف دمشق، الخميس، على إشعال النار في نفسه في وسط حي المحمودية في مدينة عفرين، احتجاجا على ما قال إنّه “اضطهاد وظلم تعرض له من قبل الأجهزة الأمنية وبسبب الفقر.

وكان أحمد الزبيق يعمل في بيع مادة البنزين بحي المحمودية بمركز مدينة عفرين، قبل أن يتعرض للضرب والإهانة من قبل عناصر مسلحة من جهاز الشرطة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات