عفرين.. مقتل شاب تحت التعذيب في أحد سجون الشرطة العسكرية الموالية لتركيا

الشاب هو الضحية رقم / 131 / الذين قتلوا تحت تعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا.

ريف حلب (عفرين):

قتل شاب سوري، تحت التعذيب في أحد سجون جهاز الشرطة العسكرية الموالي لتركيا، في مدينة عقرين في ريف حلب شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية، الثلاثاء إنّ عناصر جهاز الشرطة العسكرية سلموا جثة الشاب “لقمان مصطفى يوسف” وأخبروهم إنّه توفي نتيجة جلطة قلبية. لكن تمّ التأكد من أنّ الوفاة كان نتيجة التعذيب الذي تعرض له مصطفى المعتقل منذ تاريخ 3 / 9 / 2020 ولم يخضع خلالها للتحقيق ولم يتم إبلاغ عائلته سبب ومكان احتجازه.

المصدر أشار أنّه بتاريخ 3 /9 /2020 داهم مسلحون منزل الضحية (لقمان) في قرية ترميشا التابعة لناحية شيه واعتقل خلال المداهمة ثم سلمت جثته اليوم 10 تشرين الثاني لعائلته وطلبوا دفنه بدون مراسيم وحظروا تواصلهم مع الإعلام أو سيلاقون ذات المصير.

وأشار المصدر إلى أنّ “آثار التعذيب كانت واضحة على جثة الشاب عند تسليمها”.

مع هذه الحالة يرتفع عدد المدنيين الذين قتلوا تحت تعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا. الى / 131 / الذين

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات