ثلاثة مصادر تنفي اعتقال أي من عناصر الجيش الوطني السوري بسبب رفعهم رايات داعش في بلدة رأس العين

الحسكة (رأس العين) : نفت ثلاثة مصادر تواصلنا معها الأنباء والمعلومات التي أوردتها وسائل إعلام تركية نقلا عن والي أورفا والجيش التركي عن اعتقال أثنين من عناصر الجيش الوطني السوري على خلفية رفعهم صور ورايات تنظيم الدولة الإسلامية داعش في تظاهرات خرجت في المدينة الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري والقوات المسلحة التركية تطالب بمقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية للتنديد بتصريحات أطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن حرية التعبير والتسامح الديني .

مصدر في فصيل أحرار الشرقية نفى أن تكون القوات التركية قد قامت باعتقال أحد من عناصره، مؤكدا أنّ رفع الرايات كانت للتأكيد على منهج الفصيل الإسلامي والتأكيد على ثوابته ولم تكن للترويج لأي تنظيم آخر.

وغالب رايات داعش رفعت من قبل عناصر مسلحة تنتمي لهذا الفصيل الذي يضم في صفوفه غالب قادة وعناصر داعش السابقين بعضهم مع قادة الفصيل متهمين بارتكاب جرائم حرب من قتل ميداني وسرقة ونهب وخطف واغتصاب واستيلاء على العقارات والمنازل والأراضي والمحاصيل الزراعية للسكان.

كما ونفى عضو في المجلس المحلي لمدينة رأس العين نبأ الاعتقالات مشيرا إلى أنّ فصيل أحرار الشرقية يسيطر على أجزاء واسعة من المدينة وريفها وأنّ محاولة اعتقال عناصر أو قادة المتورطين سيتسبب في عودة الاقتتال والاشتباكات المسلحة إلى رأس العين حيث شكل الفصيل مستعمرة يصعب اختراقها.

كما نفى كذلك مصدر محلي في مناطق انتشار الفصيل حدوث أيّة اعتقالات مؤكدا أنّ غالب عناصر الفصيل موالون لداعش ويحملون شعاراته في مقراتهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات