مقتل شاب آخر “تحت التعذيب” في معتقلات الفصائل المدعومة من أنقرة في ريف عفرين

قتل مقاتل من “فيلق الشام” المدعوم من تركيا تحت التعذيب الإثنين، في السجون الأمنية التابعة لـ”الفيلق” بمنطقة عفرين قرب حلب شمال سوريا.

الشاب محمد سعيد العتر من منطقة القصير بحمص عمره 22 عاما، وهو مقاتل في صفوف “فيلق الشام” ضمن “قطاع الشمال”، طلب سابقا للتحقيق معه في قضايا سرقة وفساد منذ أسبوع، ليموت تحت التعذيب في السجون الأمنية للفيلق.
وأظهرت صور وصلتنا تعرضه لعذيب شديد من خلال الآثار على جسده.

وتحدث مصدر إنّ عملية الاعتقال، والقتل تمت بقرار على مستوى قيادة الفيلق، وإنّ كل الاجراءات المتخذة تأتي للتغطية على الجريمة.  بحسب المصدر الجريمة مرتبطة بكون محمد هو الشاهد الوحيد على اغتيال شاب يدعى “محمد أبو جميل” منذ أسبوعين، وإنّه اتهم قادة من الفيلق بها. ليتم تصفيته من أجل طي ملف جريمه الاغتيال.
وهذه ليست الحالة الأولى من حالات التعذيب وقتل المعتقلين، حيث أشارت معلومات خاصة،أنّ الفيلق متهم ب 8 جرائم قتل تحت التعذيب للمعتقلين غالبهم من أهالي مدينة عفرين.

 

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات