فصائل إرهابية مدعومة بقوات تركية تطرد أسر المهجرين من عفرين

قامت فصائل إرهابية من ميليشيات الجيش الحر والنصرة، مدعومة من تركيا، باجبار نازحين من ضاحية الغوطة الشرقية على مغادرة عفرين شمال سوريا.
“حركة أحرار الشام الإسلامية” قامت بطرد 7 عوائل من أهالى الغوطة الشرقية، وأجبرتهم على إخلاء المنازل التى يسكنونها فى مدينة عفرين، تحت تهديد السلاح، مع تهديدهم بالسجن إذا عادوا إلى هذه المنازل، وتوجيه اتهامات لهم من قبيل “التعامل مع القوات الكردية”.
الخلاف بسبب رغبة بعض أسر الغوطة السكن فى منازل المهجرين من أهالى عفرين بإذن منهم، لاسيما وأنهم قاموا بالتواصل مع أصحاب المنازل لاستئجارها، والتوقيع على عقود رسمية، الأمر الذى أزعج “حركة أحرار الشام” الإرهابية المدعومة من تركيا، فقامت بطردهم من عفرين، متذرعة بأنها من يسيطر على المنطقة وأنها من “حررتها”، وترغب فى إسكان عوائل مقاتليها فى هذه المنازل، بعدما أخرجوا منها أصحابها على يد القوات التركية وفصائل سورية موالية لهم.
وتداولت وكالات الأنباء العالمية مشاهد وصور من مدينة عفرين السورية لأعمال النهب والسلب التى قامت بها قوات الاحتلال التركى ومسلحى الفصائل الإرهابية الموالية لها من الجيش الحر وجبهة النصرة عقب سيطرتهم على المدينة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات