الألغام غير المنفجرة لا تزال تدمّر حياة الأطفال في كوباني

ريف حلب ( كوباني ) : ماتزال مخلفات المعارك من ألغام غير منفجرة تتسبب في قتل المزيد من الأطفال والمدنيين في مدينة كوباني وريفها منذ 2014 رغم نشاط منظمات إزالة الألغام حيث تم توثيق مقتل 69 مدني خلال 2014 و 2015 وهي الفترة التي شن فيها تنظيم الدولة الإسلامية هجوما شاملا على المدينة في أكتوبر 2014 وانتهى بهزيمتها وتحرير المدينة في شباط 2015.

حيث سقط الكثير من ضحايا الألغام عقب تحرير المدينة وخاصة في المناطق والقرى الريفية…وأعلنت منظمة روجافا لإزالة الألغام عن معالجة 70 لغما من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية من قريتي قبة ودكرمان في كوباني بريف حلب.

وكان العشرات قد فقدوا حياتهم في كوباني وريفها بسبب الألغام التي خلفها التنظيم الذي سيطر على ريف كوباني ومساحات واسعة من المدينة منذ ثلاثة أعوام قبل أن تتمكن وحدات حماية الشعب وبدعم جوي من التحالف الدولي من استعادة السيطرة عليها.

وتشكل الألغام ومخلفات الحرب تهديد لحياة ثمانية ملايين شخص في سوريا، بحسب إحصائية نشرتها الأمم المتحدة في أيلول/ سبتمبر الماضي.

الهجمات التركية المتكررة تعرقل جهود إزالة الألغام:

عرقل الهجوم التركي على مدينتي تل أبيض ورأس العين ومدينة كوباني وتل تمر وعين عيسى منذ أكتوبر 2019 جهود إزالة الألغام كما وقامت الفضائل الموالية لتركيا بزرغ الألغام في مناطق التماس بريف كوباني والرقة والحسكة وقامت بزراعتها في قرى وبلدات اضطرت للانسحاب منها.

في مدينة كوباني بريف حلب تعرض (الجمعة 22 أكتوبر ) فقد طفل من حي “كانيه كردان” شرقي مدينة كوباني أحد ساقيه بانفجار لغم ارضي.

وذكرت مصادر محلية إنّ الفتى “جومرد حسين” أصيب بجروح بليغة وفقدانه لساقه اليسرى، إثر انفجار لغم أرضي به أثناء سيره في حيه المتاخم للحدود التركية.

وقبل أسبوعين تعرض طفلين شقيقين من قرية بوراز بريف كوباني الغربي لانفجار قنبلة يدوية من مخلفات الحرب عندما كانا يلعبان في القرية ما أدى لفقدان أحدهم / 14/ عاماً يديه وبصيرته، وشقيقه الأصغر / 12/ عاماً فقد بصيرته وأصابع يديه.

هذا ولايزال الأهالي في القرى الحدودية يتعرضون لمخلفات الحرب بين الحين والأخر، حيث تشهد تلك المناطق القريبة من الحدود لمزيد من مخلفات الحرب غير منفجرة مثل قذائف المدفعية والهاون والقنابل اليدوية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات