الإعتداء على إعلامي واعتقاله داخل مشفى تل أبيض من قبل مسلحي “الجيش الوطني” الموالي لتركيا

الرقة (تل أبيض) :

تعرض إعلامي من مدينة الرقة، يعيش في تل أبيض لاعتداء، واختطاف من قبل مسلحي ميليشيات (الجبهة الشامية) وهو متواجد داخل مشفى تل أبيض، كما وتم ضربه، وسحله إلى أحد مقراتهم، والاعتداء عليها داخل المقر بطريقة وحشية.

وقالت مصادر محلية إنّ الناشط الإعلامي “مصطفى الخلف”، تعرض لضرب مبرح، هو وشب كان برفقته داخل مشفى تل أبيض، من قبل عناصر فصيل ( الجبهة الشامية ) اللذين أنهالوا عليهم ضربا، بداعي مخالفتهم لقوانين دخول المشفى، كون الشب الذي يرافق الخلف، واسمه ماهر يحمل سلاح فردي، في وقت بدا أنّ غالب زوار المشفى مسلحين.

وبعد الاعتداء عليهم وضربهم أمام المرضى، والمراجعين قاموا بسحلهم لسيارة عائدة للفصيل، ونقلهم إلى أحد مقراتهم في المدينة، حيث جرى ضربه هناك أيضاً مما تسبب برضوض في أنحاء مختلفة في جسده ووجهه .

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات