ممنوعون من قطف الزيتون

للعام الثالث على التوالي يمنع الجيش التركي، المزارعين في عفرين من الوصول إلى أراضيهم لقطف ثمار الزيتون.

ويؤكد الفلاحون سواء الذين تم تهجيرهم قسرا منذ سيطرة القوات التركي على المدينة أو الذين مازالوا صامدين في قراهم إنّ ميليشيات الجيش الوطني السوري تمنع مزارعي عفرين من الوصول لحقولهم الزراعية.

الشهادات أشارت إلى أنّ المزارعين الذين يحاولون رعاية أشجارهم أو قطاف زيتونها يتعرضون للخطف والتعذيب ولا يتم الإفراج عنهم إلا بعد دفع فدية مالية.

يشهد موسم قطف الزيتون في عفرين منذ آذار 2018، اعتداءات متكررة من المسلحين الموالين لتركيا ومن المستوطنين على المزارعين، يتخللها حرق وقطع الأشجار وسرقة المحصول، ومنع المزارعين من الوصول لأراضيهم، بحسب مسؤولين محليين والسكان المحليين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات