بعد عام على اعدامهم من قبل كتيبة أحرار الشرقية… عوائل “المسعفين” يطالبون بالعدالة وتحقيق دولي ومحاسبة الجناة

في مثل هذا اليوم قبل عام قامت فصائل الجيش الوطني السوري الموالية والمدعومة من تركيا بإعدام ميدانياً 3 أشخاص من الطاقم الطبي بينهم ممرضتان في منطقة سلوك بريف مدينة تل أبيض، بتاريخ 13اكتوبر 2019 وثم تم رمي جثثهم في مجاري الصرف الصحي وهم ( ميديا بوزان، هافين خليل الابراهيم، سائق سيارة الإسعاف محمد بوزان سيدي).

والأفراد الثلاثة كانوا في سيارة الإسعاف متجهين للقرى الجنوبية التي تعرضت للقصف التركي لإسعاف المدنيين المصابين، حيث تم خطفهم من قبل مجموعة مسلحة تنتمي إلى فصيل “أحرار الشرقية” بقيادة أبو حاتم شقرا، وقامت مجموعة يقودهم (مؤمل عيسى الحميد) \ الذي تدرج بين فصائل “احرار الشام، جبهة النصرة، أحرار الشرقية” حيث تم إنزالهم من سيارة الاسعاف وقتلهم ثم الاتصال عبر هواتفهم بعوائلهم، وإرسال صور اعدامهم بعد تصوير ذلك.

كما وقاموا بإرسال فيديو تمثيل بجثثهم إلى ذويهم عبر هواتفهم، وتوعدوا بالوصول إليهم وقتلهم أيضا

مازال المجرمون الذين قاموا بالجريمة يتجولون بحرية بين تركيا ومنطقة تل أبيض السورية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة وتم تهجير ثلي سكانها والاستيلاء على منازلهم وأملاكهم وعقاراتهم وأراضيهم، لكن هنالك مساعي جارية وعملية جمع الأدلة لملاحقة المتورطين في هذه الجريمة وبقية الجرائم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات