ضحايا من المدنيين في تجدد الاقتتال المسلح بين الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب

حلب (عفرين): على الرغم من أنّ فصائل المعارضة السورية المسلحة الموالية لتركيا قد أعلنت في بداية أيلول الجاري عن سحب المسلحين من المدن، وإغلاق المقرات، إلا أنّ القرار كما جرت العادة لم ينفذ، وكان إعلاميا فقط.

في بلدة جنديرس التابعة لمدينة عفرين، أصيب 5 أشخاص بينهم 3 مدنيين، ومسلحان من (حركة أحرار الشام) جراء اشتباكات عنيفة اندلعت ظهيرة يوم الخميس 23 أيلول مع فرقة الحمزة في قرية جولقان. وذلك بسبب الخلاف على حصة كل فصيل من الأراضي والمحلات والمنازل التي استولوا عليها في الناحية.

وفي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، قتلت امرأة في إطلاق نار عشوائي.

ويسود منذ يومين توتر واستنفار بين (حركة أحرار الشام) و (لواء الشمال) في مدينة جرابلس، حيث شهدت المدينة كذلك اشتباكات بين مجموعات مسلحة أدت لإصابة امرأة وطفلها وأحد عناصر جهاز الشرطة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات