مقتل طفل في مخيم بزاعة بريف حلب في انفجار قنبلة يدوية

فقد طفل حياته وأصيب 4 أفراد من أسرته بجروح، اليوم الجمعة، جراء انفجار قنبلة يدوية في مخيم بزاعة بريف حلب الشرقي.

وسبق أن انفجرت قنبلة يدوية، 28 تموز، بيد الشاب “عبدالله الواكي” عن طريق الخطأ في مدينة الباب شرق حلب مما أدى إلى وفاته.

وتخضع مدينة الباب وريفها بريف حلب الشرقي لسيطرة الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا، منذ شباط 2017، وتشهد فلتان امني وانتشار الاسلحة بشكل عشوائي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات