في عفرين … ظاهرة القاء الأطفال من سطح الأبنية تتكرر للمرة السادسة

شمال سوريا (عفرين): في ظاهرة تتكرر للمرة السادسة بعفرين فارقت الطفلة  “جنى الشيباني ” (العمر 4 سنوات) وهو من مواليد حي جوبر في ريف دمشقي اثر سقوطها من الطابق الثاني.

وبتاريخ 10 يوليو 2020 أقدمت امرأة مجهولة الهوية على رمي طفل عمره عامين من مواليد الغوطة الشرقية من سطح بناء مؤلف من ست طوابق في مدينة عفرين، الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني الموالي لتركيا حيث فارق الحياة على الفور.

مصادر محلية وقتها أشارت أنّ الطفل الضحية أسمه ” عماد محمود عكاشه ” يقيم مع عائلته في حي المحمودية بمدينة عفرين وهو من النازحين الغوطة الشرقية، من بلدة عدرا.

وهذه الظاهرة باتت تتكرر للمرة السادسة حيث تقوم امرأة مجهولة برمي الأطفال والهروب، وفارق الحياة اثنان منهم، وثلاثة ما زالوا على قيد الحياة، أحدهم طفل عمره خمس سنوات.

ولم نتمكن من الوصول لاي تعليق من الشرطة حول هذا الحادث والجريمة الغامضة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات