معبر سيمالكا مفتوح بالنسبة لحاملي جوازات السّفر الأوروبّية

أكّد إدارة معبر سيمالكا الحدودي الذي يربط منطقة الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا مع إقليم كردستان العراق أنّ المعبر مفتوح أمام حاملي جوازات السفر الأوروبية للعودة إلى إقليم كردستان، والسفر منه إلى الدول الأوربية، لكنها أشارت أنّ أسماء المسموح لهم بالدخول تحدّدها السلطات في إقليم كردستان، ويجري ذلك بالتنسيق بينها وبين شركات الطيران حصراً.

ونوّهت إدارة المعبر أنّه وبعد استبدال شركة الطيران القطرية بشركة فلاي أربيل ظهرت بعض العوائق أمام المسافرين إلى إقليم كردستان ومن هناك إلى دولهم، حيث يتمّ قطع تذكرة السفر من قبل المسافرين مباشرةً من شركة فلاي أربيل وبعدها تحدّد الشركة الأسماء ويتم رفعها إلى معبر فيش خابور (سيمالكا ) عن طريق وزارة الداخلية، وبحسب الأسماء المرسلة لمعبر سيمالكا يسمح للأسماء المحددة بالدخول للإقليم.

وبتاريخ 23 يونيو، 2020 أعلنت إدارة معبر سيمالكا الحدودي، الذي يربط محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا بإقليم كردستان العراق، الثلاثاء 22 حزيران 2020 فتح المعبر لحاملي الإقامات والجنسيات الأجنبية والسماح لهم بالدخول لإقليم كردستان للسفر عبر مطار أربيل الدولي.

واستثنى القرار حاملي الإقامات الأجنبية المنتهية الصلاحية حتى صدور قرار بخصوصهم.

أما فيما يتعلق بحاملي الإقامات العراقية الذين كانوا قد قدموا إلى شمالي شرقي سوريا بغرض الزيارة أوضح أحمد أنّه لا يوجد أي قرار بشأنهم حتى الآن.

ويبلغ عدد حاملي الإقامات الأوربية العالقين في منطقة الإدارة الذاتية قرابة 140شخصا من الذين قاموا بقضاء إجازاتهم، أو كانوا في زيارة عوائلهم قادمين من البلدان الأوربية، واضطروا إلى البقاء هناك بسبب فرض حظر التجول وإغلاق المعابر الحدودية لمنع انتشار جائحة كورونا.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات