فصيل موالي لتركيا يرفض الإفراج عن ناشط مدني معتقل منذ 5 أشهر بسبب منشورات على الفيسبوك ويرفض تسليمه للقضاء

يواصل فصيل “أحرار الشرقية” العامل ضمن “الجيش الوطني السوري” الموالي لتركيا اعتقال الناشط المدني جمعة الحيوي من قرية الزيدي بريف مدينة تل أبيض شمال الرقة ورفض مساعي عائلته للإفراج عنه أو حتى زيارته أو تحويله للقضاء لمحاكمته إن كان مذنبا.

جمعة الذي يعد أحد أبرز نشطاء مدينة سلوك في منطقة تل أبيض في محافظة الرقة أعتقل من قبل دورية مداهمة تابعة لأحرار الشرقية في كانون الثاني يناير 2020 بسبب كتاباته على “الفيسبوك” التي انتقد فيها تصرفات الجيش الوطني السوري وانتهاكات حقوق الإنسان والفساد والفلتان الأمني.

ومنذ تاريخ الاعتقال لم يسمح لعائلته بزيارته ولم يتم عرضه للقضاء أو يتم تحويله للمحاكمة مثل بقية من يتم اعتقالهم، حيث مازال مختطفا في سجن لفصيل أحرار الشرقية ضمن مقره في مركز ناحية سلوك.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات