بعد قرابة عام من اغلاقه …. افتتاح طريق M4 الذي يربط الذي يربط ريف حلب بمحافظة الحسكة مؤقتا

كشف مسؤول في الإدارة الذاتية أنّ الطريق الدولي M4 الذي يربط محافظة الحسكة بريف حلب سيتم افتتاحه اعتبارا من يوم الإثنين 25 أيار مايو 2020 بضمانات وتعهدات روسية.

ونقلت وسائل اعلامية عن الرئيس المشترك لناحية تل تمر أنّه وبعد نقاشات مطولة بينهم وبين القوات الروسية، اتفقوا أن يتم فتح الطريق الدولي M4 أمام المدنيين، وتعهدت القوات الروسية بحماية المارة حتى الوصول إلى بلدة عين عيسى حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية.

وأغلق الطريق منذ أكتوبر 2019 عقب التوغل التركي في منطقة شرق الفرات، والسيطرة على مدينتي رأس العين وتل أبيض، وتمكن قوات تدعمها من الوصول للطريق الدولي M4 حيث نشرت أشرطة فيديو لفصائل موالية لتركيا تقوم باعتقال المارة، وإيقاف السيارات حيث فقد التواصل وقتها مع 16 شخصا صادف مرورهم في الطريق أثناء توغل تلك الفصائل، وتحدثت وقتها عدة مصادر عن أنّ المختطفين تم اعدامهم ميدانيا منهم كانت السياسية الكردية هفرين خلف وسائقها ومرافقيها، إضافة لطاقم اسعافي مؤلف من 3 أشخاص، حيث تؤكد اعدام هذه المجموعة، إضافة لمدنيين آخرين فقد الاتصال بهم.

ومنذ أكتوبر 2019 توقف حركة العبور في الطريق الاستراتيجي، وكان الأهالي يضطرون لسلوك طرق بديلة، بالتوجه إلى الرقة ومنها إلى مدن الحسكة، حيث زادت المسافة من 250 كم إلى 700 كم، بزمن مضاعف ومخاطر ذلك خاصة على المرضى وكبار السن وزيادة تكاليف نقل البضائع والمنتجات.

ويأتي التطور الأخير الذي لم تنف أو تؤكد روسيا أو تركيا ضمن وساطات تقوم بها تركيا لتهدئة الأوضاع في المنطقة التي تتصارع فيها عدة قوى، حيث خلف الانسحاب الأمريكي السريع والمفاجئ والغير مخطط له تبعات كارثية لا سيما وأنّه تزامن مع هجوم للقوات التركية وفصائل المعارضة وما خلفه ذلك الهجوم من نزوح قسري وعمليات تغيير ديمغرافي واستيلاء على الملكيات وقصف للمدنيين وتدمير البنية التحتية.

وبحسب مصادر “الإدارة الذاتية” فإنّه من المزمع أن يُفتح الطريق السريع /M4/ أمام المدنيين والسيارات الخاصة والتي سترافقهم دوريات روسية، اعتباراً من يوم الاثنين المقبل.

ونقلت وكالة هاوار المحلية عن الرئيس المشترك لمجلس ناحية تل تمر، جوان ملا أيوب، قوله أنّ الطريق السريع /M4/ الواصل بين إقليمي الجزيرة والفرات خرج عن الخدمة منذ سيطرة القوات التركية على أجزاء منه، وأشار ملا أيوب إلى أنّه وبالتنسيق مع القوات الروسية وتنسيق روسي مع “الجيش التركي” سيفتح الطريق السريع في ثاني أيام العيد والذي يصادف يوم الاثنين.

وبيّن ملا أيوب أنّ الراغبين بالذهاب إلى مناطق إقليم الفرات سينطلقون يوم الاثنين الساعة التاسعة صباحاً من ناحية تل تمر بمرافقة دوريات الشرطة الروسية. وأكد أنّ الطريق سيكون مفتوحاً أمام السيارات الخاصة والأهالي كخطوة أولى، وسيتم النقاش حول عبور السيارات التجارية فيما بعد.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات