جندي تركي يقتل سوريا كان يساعد في اخماد حرائق تلتهم حقول القمح والشعير بريف حلب

قتل اليوم، 22 أيار 2020 الشاب سليمان جميل إبراهيم نتيجة قصف استهدافه مع مجموعة من القرويين كانوا يحاولون إخماد نيران في الحقول الزراعية في قرية كلوتيه في ناحية شيراوا بعفرين شمال غرب حلب.

وحاول الأهالي إطفاء حريق في حقول القمح بقرية برج حيدر في ناحية شيراوا التي امتدت إلى ما بين قريتي كلوتيه وزوق الكبير في ناحية شيراوا.

ومع استمرار توسع النيران قام شباب قرية كلوتيه بالتدخل لإخمادها ولكنهم تعرضوا للقصف وعلى إثرها أصيب الشاب سليمان البالغ من العمر ٢٢ سنة وتم نقله على الفور إلى مستشفى آفرين في ناحية فافين في مقاطعة الشهباء حيث فارق الحياة بعد تعذر علاجه.
وقال والده جميل إبراهيم “في ساعات ما بعد العصر كنا جالسين في منازلنا عندما رأينا دخاناً كثيفاً لندرك أن هناك حريقاً قد نشب عند قريتي كباشين وبرج حيدر في ناحية شيراوا وقد افتعله عناصر الجيش الوطني المتمركزين في قرية برج حيدر”.

وتابع جميل “وعلى إثر ذلك هرع جميع سكان القرية بما فيهم الشباب ليخمدوا النيران عندما اقتربت من أراضينا، وكنت مع ولدي الاثنين نحاول إخماد النيران “.

وأضاف جميل “ونحن منهمكين في إخماد النيران قال لي ولدي وهو يبتعد عني بأنه سيجلب المزيد من المياه فأصبح على بعد 30م تقريباً بعيداً عني حتى سمعنا صوت صفير قذيفة هاون تمر من فوقنا لتقع على مسافة قريبة جداً من ولدي ويصاب بإصابته البليغة”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات