انتهاكات المسلحين الموالين لتركيا متصاعدة بحق أهالي رأس العين… خطف واستيلاء ونهب وأتاوات

أكدت مصادر محلية في مدينة رأس العين \سري كاني أنّ مسلحين من فصيل “شهداء بدر” العامل ضمن “الجيش الوطني” الموالي لتركيا اعتقلوا مواطنا في ريف رأس العين، بعد مداهمة منزله، ويطالبون ذويه بمبلغ 5 آلاف دولار للإفراج عنه.

كما كشفت المصادر أنّ جماعة ضمن “الفرقة 20” تطلق على نفسها أسم “جماعة أبو حمزة خشام” تواصل اعتقال 14 امرأة منذ شهر ونصف، وترفض عرضهم على “القضاء” أو الاستجابة لدعوات الإفراج عنهم، أو كشف سبب الاعتقال.

كما نفذت فصائل الجيش الوطني حكم الاعدام الميداني لموظف أمن متقاعد عند “النظام السوري”، وذلك بعد اختطافه من منزله بتاريخ 5 أيار مايو الجاري، وعثر السكان على جثة المواطن المسن (محمود أحمد سلامة) وهو (مساعد متقاعد في فرع الأمن السياسي في مدينة رأس العين) مرمية على طريق الحسكة قرب “قوس الحسكة” وعليها آثار تعذيب.

هذا ومازال مصير المواطن “عبد الله عيسى الجاسم”، المختطف من قبل “الشرطة العسكرية” مجهولا، حيث اعتقل قبل أسبوعين بعد مداهمة منزله بتهمة انتقاد “الجيش الوطني”.

مقتل المواطن (محمود أحمد سلامة) تحت التعذيب في سجون فصائل الجيش الوطني الموالي لتركيا في مدينة رأس العين. محمود (مساعد متقاعد في فرع الأمن السياسي في مدينة رأس العين) اعتقل بتاريخ 5 أيار مايو الجاري وعثر على جثته مرمية على طريق الحسكة قرب “قوس الحسكة”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات