بعد قتل والدتهم المسنة بمنزلها في عفرين خنقا…مسلحوا الفصائل الموالية لتركيا يختطفون أربعة من أبنائها

أبلغت مصادر محلية أنّ مسلحين من ( سعد بن أبي وقاص ) أو كما يعرف باسم (لواء الوقاص)، العامل ضمن الجيش الوطني المدعوم من تركيا قاموا بخطف أربعة من أبناء المرأة المسنة (فاطمة إبراهيم كنه، العمر 80 سنة) بعد يوم من قتلها خنقا في منزلها خشية قيامهم باتهام عناصر الفصيل بالجريمة المروعة التي هزت مدينة عفرين قبل يومين \ 18 نيسان \ أبريل 2020.

واقتحم مسلحون من (الوقاص) و(سمرقند) منزلهم في قرية هيكجة التابعة لناحية جنديرس بعفرين، وقاموا بخطف الأبناء الأربعة وتم اقتيادهم لأحد سجونهم ضمن القرية، ثم لوحظ خروج رتل من السيارات باتجاه مدينة عفرين يعتقد أنّهم قاموا بنقل المخطوفين الأربعة وهم: (محمد بن صبري طانة\ العمر 60 عاماً، حنان بن صبري طانة\ العمر 45 عاماً، فوزي بن صبري طانة\ العمر 55 عاماً، الحفيد فوزي ابن محمد\ العمر 25 عاماً.

وعثر قبل يومين على المرأة المسنة (فاطمة إبراهيم كنه) مقتولة خنقا في منزلها بقرية هيكجة، وكانت علامات الخنق بارزة في منطقة الرقبة، كما وجدت آثار جروح في قدمها، نتيجة سحلها من داخل الغرفة أو محاولتها الهروب من الخاطفين.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد مدينة عفرين حوادث مشابهة ضحايها من النساء وكبار السن، بتاريخ 6 إيلول 2019 توفيت حورية محمد بكر ديكو / العمر 75 عام، بعد إسبوع من معناتها جراء تعرضها للاعتداء على يد عناصر من الجيش الوطني اقتحموا منزلها، وقتلوا زوجها (محي الدين اوسو) البالغ من العمر 80 عاما خنقا، وقاموا بالاعتداء عليها حيث تم إسعافها للمشفى لتفارق الحياة بعد اسبوع من الحادثة.

وسجلت الحادثة وقتها ضد مجهول رغم اعلان فصيل الجبهة الشامية أنه اعتقل المجرمين.

تفاصيل مقتل محي الدين أوسو خنقاً حتى الموت في عفرين

“الجبهة الشامية” ترفض الكشف عن هوية مرتكبي جريمة قتل رجل مسن وزوجته في عفرين

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات