إعتقال تاجر عملة مزورة وتاجر للقطع الأثرية شمال سوريا

image_pdfimage_print

تمكنت (قوى الأمن الداخلي) يوم الثلاثاء 7 نيسان/أبريل 2020 من القاء القبض على مزور للعملة المحلية، من فئة الألف ليرة سورية، في ناحية عامودا بمدينة القامشلي بإقليم الجزيرة شمال شرق سوريا.

والاعتقال تم بعد ورود بلاغات من الأهالي أوضحوا خلالها بأنّه بحوزتهم عملة مُزوَّرة دون معرفة مصدرها.

ونقلت مصادر أمنية عن مُصادرة مبلغ من المال من فئة الألف ليرة وطابعة من نوع EPSON وقطَّاعة نُقود وهواتف محمولة عدد إثنين.

كما ​​​​​​​ألقت قوى الأمن الداخلي في ناحية تربه سبيه (القحطانية) القبض على تاجر للقطع الأثرية بحوزته كتاب أثري مخطط بماء الذهب إضافة لعدد من القطع النقدية الأثرية.

وأمس الأثنين كشفت مصادر أمنية أنّه تم تفكيك خلية مجندة كانت عاملة ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية، مؤلفة من خمس أشخاص بينهم امرأتين تم تكليفها وتجنيدها من جهات خارجية -لم نتمكن من تحديدها- وبحسب المصدر فإنّ الخلية كانت مكلفة بمهمة التجسس ومتابعة تحركات قوات سوريا الديمقراطية، ونقل المعلومات عن عمل الأجهزة الأمنية، والتحضير للقيام بعمليات اغتيال للقيادات الإدارية والفعاليات الاجتماعية والسياسية، وإثارة النعرات القومية والدينية والمذهبية بين مكونات المنطقة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات