تعرف على المسؤول عن اللوحات التي غزت مناطق شمال سوريا: الديمقراطية كفر…المرأة كلها عورة حتى ظفرها..الاركيلة حرام

انتشرت ولاتزال تنشر عدد من اللافات المثيرة للجدل في مناطق كانت تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية، ومنها،الديمقراطية، كفر، الديمقراطية دين الغرب، الاركيلة حرام، الشيعة أعداء الإسلام، المرأة كلها عورة حتى ظفرها…..وغيرها، ورغم تقبل البعض لمثل هذه اللافتات إلا أنّ غالبية السوريين يرفضونها، ولا يعتبرونها جزء من التغيير الذي يطمحون إليه.

مهندس وصاحب فكرة تلك اللوحات هو الملقب ب ” الشيخ إياد أحمد الشيخ ” وبعد البحث تبين أنّه “شرعي” لم يشارك قط في معركة من مواليد قلعة المضيق بسهل الغاب في حماة، لم يعرف عنه تدينه قبل اندلاع الحرب السورية، 2011 كان مشتبه بعلاقته مع مفرزة المخابرات السياسية في مدينة السقيلبية كما خلص إليه بحثنا عنه.

بعد اندلاع الحرب السورية انضم بداية إلى فصيل “أحرار الشام” ويعتبر من المؤسسين للتنظيم ومتواجد في فيديو إعلان تأسيس الحركة أحرار الشام، وهي إحدى الفصائل المعارضة المسلحة التي نشأت إبان الأحداث السورية وذلك باتحاد أربع فصائل إسلامية سورية وهي كتائب أحرار الشام وحركة الفجر الإسلامية وجماعة الطليعة الإسلامية وكتائب الإيمان المقاتلة والحركة تعتمد مبدأ حركةُ أحرار الشام الإسلامية السنيّة في فهم الصراع السوري، قوتها تتركز في محافظتي إدلب وحلب شمال سوريا، حيث برزت قوتها في مواجهة الجيش السوري في مواقع عدة مثل طعوم وتفتناز وجبل الزاوية وسراقب وأريحا وبنش وغيرها من قرى إدلب. ومن أهم المعارك التي خاضتها الحركة معركة السيطرة على مدينة الرقة التي كانت أول مدينة تخرج عن سيطرة الحكومة السورية، ومعركة مطار تفتناز العسكري بريف إدلب.

انضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية مبكرا، حيث بايع التنظيم في قرية الكركات التي تتبع ناحية قلعة المضيق في منطقة السقيلبية في محافظة حماة كما وجند ابنه ضمن صفوف التنظيم.

بعد تراجع نفوذ الهيئة في إدلب وحلب انضم لتنظيم جبهة النصرة، وإنشق عن داعش، وبايع قائده أبو محمد الجولاني، وعين كمسؤول عن المكاتب الدعوة في سوريا وبعد تغيير الجبهة اسمها إلى هيئة تحرير الشام حافظ على منصبه ضمنها.

تزوج من أرملة لأحد أعضاء الهيئة، بعد مقتله، وهو يعمل كذلك لجلب الدعم للهيئة، والتواصل مع عدد من المنظمات الإسلامية عرفنا منها (منظمة شام شريف، شام إسلامية، بناء الإنسان، الأمين……) حيث يستحصل على الأموال باسم الزكاة، أو دعم الجهاد أو لصالح المكاتب الإرشادية والدعوية كهدية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات