اغلاق “معبر سيمالكا” مع كردستان العراق والإدارة الذاتية تتخذ إجراءات وقائية لمواجهة “كورونا”

تحديث الخبر بتاريخ 28 شباط 2020
أعلنت إدارة معبر “سيمالكا” على الحدود السورية – العراقية بمحافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا الثلاثاء، اتخاذ “إجراءات وقائية لمواجهة فيروس “كورونا” عبر فحص المسافرين القادمين من إقليم كردستان العراق، اعتبارا من 1-3-2020، وذلك خلال تعميم صادر من المجلس التنفيذي لإدارة شمال وشرق سوريا، كتدبير احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا.

المعبر سيبقى مفتوحا أمام القادمين من كردستان العراق الى سوريا، أما تأشيرات السفر الى كردستان فتم ايقافها حتى إشعار آخر.

وقال الناطق باسم المعبر شيرزاد عثمان إنهم اتخذوا إجراءات وقائية بالتنسيق مع “هيئة الصحة في إقليم الجزيرة”، إضافة لتجهيز نقطة طبية في المعبر تفحص درجة حرارة المسافرين القادمين من إقليم كردستان العراق عبر أجهزة طبية خاصة.

وأضاف “عثمان” أنه في حال وجود أي شكوك بإصابة أحد المسافرين بمرض “كورونا”ستقوم اللجنة الطبية بتحويله إلى الحجر الصحي أو النقطة الطبية المجهزة مسبقا في المعبر، نافيا وجود حالات إصابة بين المسافرين حتى الآن.

ومنحت إدارة المعبر يومي السبت والأحد لأصحاب الإقامات المتواجدين في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالعبور إلى اقليم كردستان، كما سمح للسوريين المتواجدين في اقليم كردستان الذين قاموا بزيارة الإقليم كحالات إنسانية بالعودة إلى شمال وشرق سوريا يومين السبت والاحد، حيث كانت المعبر فيهما مغلقا بشكل اعتيادي.

ويبدو أن هذا الإجراء اتخذته الإدارة الذاتية بدون التشاور مع الطرف الآخر في المعبر، حيث نفى مدير المعبر من طرف كردستان العراق اليوم 27 شباط 2020 إن المنفذ مفتوح، والأخبار التي تحدثت عن إغلاق المنفذ غير صحيحة، مؤكدا أنهم سيبقى مفتوحا خلال الفترة القادمة وفي حال صدور أي قرار بشأن إغلاق المنفذ سيتم الإعلان عنه رسميا.

“بناءً على كتاب هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا رقم/27/ بتاريخ 27-2-2020، وبناء عل مقتضيات المصلحة العامة.

الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا يقرر ما يلي:

يغلق معبر(سيمالكا) الحدودي مع إقليم كردستان اعتبارا من 1-3- 2020، بشكل كامل حتى أشعار آخر، وذلك كتدبير احترازي لمنع انتشار فيروس (كورونا) إلى مناطق الإدارة الذاتية.

يبقى هذا القرار سارياً لحين التأكد من السيطرة على هذا الفيروس والقضاء عليه.

سيتم فتح المعبر بقرار من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا، يصدر لاحقاً

يبلغ لمن يلزم تنفيذه”.

هذا وكانت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية قد اتخذت تدابير وقائية من خلال فحص جميع الوافدين إلى مناطق شمال وشرق سوريا من خلال إنشاء نقاط صحية لفحصهم، والتأكد من عدم حملهم للفيروس الذي انتشر في العديد من دول العالم.

حددت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الجمعة، يوم الثلاثاء من كل أسبوع، لتسيير دخول العاملين في المنظمات الإنسانية أو مستلزماتها، أو إدخال المواد الطبية و الإغاثية عبر معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

وأعلنت الإدارة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبر صفحتها على موقع الفيس بوك الجمعة عن توضيحات حول قرارها المتعلق بإغلاق معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان.

وحددت الإدارة وفق التوضيحات، فتح معبر سيمالكا الحدودي يوم الثلاثاء من كل أسبوع للسفر الضروري للعاملين في المنظمات الإنسانية غير الحكومية و العاملين في الأمم المتحدة و كافة المنظمات الإنسانية الراغبين بالدخول إلى شمال وشرق سوريا أو السفر باتجاه الإقليم.

كما أشارت التوضيحات إلى أن إدخال المواد الطبية و الإغاثية و الأدوية وكافة المستلزمات الخاصة بالمنظمات الإنسانية إلى مناطق الإدارة الذاتية، سيكون فقط خلال يوم الثلاثاء.

ويبين التوضيح أن الحالات الإنسانية الطارئة { المرض و العلاج}، يسمح لها التنقل بين الجانبين بشكل دائم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات