إصابة 3 جنود روس في انفجار عبوة ناسفة بدوريتهم شرقي كوباني

أصيب 3 جنود روس يوم الاثنين، إثر انفجار عبوة ناسفة بإحدى دورياتهم شرقي مدينة كوباني على الطريق في قرية “دفة مغار”، حالة أثنين منهم حرجة.

والحادثة هي الأولى من نوعها منذ أن بدأت القوات الروسية الانتشار في المنطقة الحدودية بين تركيا وسوريا، في إطار اتفاق وقعته مع تركيا في 22 أكتوبر 2019، وبدأت بموجبه بتسيير دوريات مشتركة مع تركية.

كان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، الجنرال مظلوم عبدي، قد أعلن بالأمس التوصل إلى اتفاق مع روسيا يتضمن دخول قواتها إلى بلدات عامودا وتل تمر وعين عيسى شمال شرقي سوريا لإرساء الاستقرار في المنطقة.

وفي تغريدة نشرها اليوم الأحد على حسابه في “تويتر” قال عبدي: إن قوات سوريا الديمقراطية استقبلت اليوم قائد القوات الروسية العاملة في سوريا، العميد ألكساندر تشايكو، مشيرا إلى أن الاجتماع بين الطرفين كان “مثمرا للغاية”.

وأوضح عبدي: “اتفقنا على نشر القوات الروسية في كل من عامودا وتل تمر وعين عيسى من أجل أمن واستقرار المنطقة. نتطلع إلى بذل المزيد من الجهود المشتركة لمصلحة بلدينا”.

كما أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن السكان الأكراد في شمال شرق سوريا يتعاملون بشكل طيب مع الشرطة العسكرية الروسية في المنطقة، مشددا على أن هذه القوات جاءت لحمايتهم.

وقال بوتين، في تصريح أدلى به اليوم الجمعة خلال اجتماع لمجلس العلاقات القومية بمدينة نالتشيك: “ما يحدث الآن في سوريا، والنتائج الإيجابية المحدودة التي تم التمكن من تحقيقها على الحدود السورية التركية، تجري بدعم الأكراد وفي مصلحتهم. والناس هناك يفهمون ذلك ويتعاملون معنا بود وحب”.

وأضاف بوتين أن الشرطة العسكرية الروسية تلقى، في كل المدن والبلدات التي تنفذ دوريات فيها على الحدود بين سوريا وتركيا، “تعاملا طيبا للغاية من قبل السكان الأكراد، لأن الناس يرون أن الجيش الروسي قدم لحمايتهم وهذه حقيقة بديهية”.

وأردف الرئيس الروسي: “أود التشديد على أن علاقاتنا مع الشعب الكردي كانت دائما تاريخيا طيبة وجيدة جدا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *