فيلم تجري أحداثه في شمال سوريا يفوز بجائزة في مهرجان القاهرة السينمائي

اختتمت، مساء الثلاثاء، فعاليات ملتقى القاهرة السينمائي الذي ينعقد للعام السادس؛ كأحد الفعاليات الرئيسية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وذلك بمشاركة “إنسان فيلمز” أحد الرعاة الرئيسيين للملتقى.

وشهد الحفل تسليم جائزة “إنسان فيلمز” وقيمتها 7 آلاف دولار أمريكي لمشروع الفيلم الفائز، وقام بتسليمها محمد فهمي مؤسس “إنسان فيلمز”، بالإضافة لأعضاء لجنة التحكيم.

وكانت لجنة التحكيم المكونة من السيناريست المصرية مريم نعوم، وإيدا مارتينز المؤسسة والمديرة العامة لشركة “ميديا لونا نيو فيلمز”، والمنتج ومستشار المشاريع السينمائية والتلفزيونية جورج ديفيد، قد اختارت مشروع فيلم “الأرض المعلقة” من مصر للمخرجة نادين صليب والمنتجة هالة لطفي ليفوز بجائزة “إنسان فيلمز” لهذا العام، وقاما بتسلم الجائزة خلال الاحتفال.

وقال محمد فهمي مؤسس “إنسان فيلمز” أنه بصدد طرح فيلم وثائقي يقوم باستكشاف دعم تركيا المستمر لداعش، حيث يبدأ الفيلم في كوباني في عام 2014 حين سيطر تنظيم داعش على أكثر من 60%؜ من المدينة، وتمكنت وحدات حماية الشعب من هزيمته.

وقال فهمي إن عدسات “إنسان فيلمز” سجلت إطلاق النار والقصف المستمر، حيث تناثرت الجثث في الشوارع، وتحولت معظم المباني إلى أنقاض وقامت المخرجة ليندزي سنيل يرافقها مقاتل من وحدات حماية الشعب، الذي كان يبلغ من العمر 20 عامًا في ذلك الوقت، بتصوير الكارثة التي أصابت المدينة المدمرة.

ينتهي تصوير الفيلم في الوقت الحالي حيث تم إعادة بناء كوباني وتعج بالحركة ويقوم نفس المقاتل، بأخذ ليندزي في جولة في المدينة ثم يشير إلى الأراضي التركية حيث كان تنظيم داعش يستغلها في عام 2014 بشن هجوم على مقاتلي وحدات حماية الشعب، عبر البوابة الحدودية ونقاط أخرى وهي واحدة من الحالات الكثيرة التي دعمت فيها تركيا الجماعة.

من جانبه، قال الدكتور أحمد كامل عضو مجلس إدارة “إنسان فيلمز”، إن الغرض من هذا الفيلم الوثائقي هو استكشاف دعم تركيا طويل الأمد لتنظيم “داعش” من خلال شهادات شهود العيان، والأدلة التي لا جدال فيها، والمقابلات مع الفاعلين الرئيسيين -مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية الذين يقاتلون داعش، والمسؤولين الأمريكيين المشاركين في وضع وتنفيذ السياسات المتعلقة بداعش وأعضاء داعش أنفسهم- الذين يتكلمون بشكل تفصيلي كيف دعمت الحكومة التركية داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة في سوريا منذ بدايتها.

وأضاف أن الفيلم سيستخدم مزيجًا من المقابلات التي تم تصويرها في وقتنا الحاضر بشكل حصري، بالإضافة إلى لقطات أرشيفية مثيرة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات