اعتقال ثمانية أشخاص بمنطقة عفرين من قبل الفصائل التابعة لتركيا

تواصل القوات التركية والفصائل السورية المعارضة الموالية لها في عفرين ارتكاب كافة أنواع “الانتهاكات” ضد أبناء المنطقة، في “مسعى لإجبار من تبقى منهم على الرحيل من منازلهم وأرضهم”.

الجرائم والانتهاكات اليومية تأخذ وجوه وطرق متعددة حيث أن الفصائل ترتكب إرهابا يوميا وتقوم بجرائم حرب بحق المدنيين في عفرين.

في منطقة شيراوا بعفرين اعتقل مسلحون من فصيل “الحمزات” المدعوم تركياً  4 أشخاص عقب مداهمات عشوائية في قرية باسوطة وهم: علي خليل خالد، حيدر سمير ولو، حمزة خالد وحسين دمسو.

في منطقة شيه \ شيخ الحديد التي كان يبلغ عدد سكانها 20 ألفا قبل الغزو تركي، وتراجع الآن لأقل من 3 آلاف من السكان الأصليين يواصل فصيل العمشات \ ” السلطان سليمان شاه ” اعتقال  المزيد من الباقين من سكان القرى القريبة التي بات غالب سكانها من أهالي الغوطة وريف حمص وحماة وإدلب حيث تم اعتقال 4 أشخاص هم: محمد مصطفى شيخو ، عبدو خليل حسو – مصطفى حسن محو، محمد منان حسو من قرية كاخره / ياخور) التابعة لناحية (ماباتا / معبطلي) .

وفي مدينة عفرين اعتقل جهاز “الأمن السياسي” الرجل المسن ” عبد الرحمن علي ” الذي يعاني من مرحلة متقدمة في مرض السكر، كما أجري له عملية مرارة قبل أربعة أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *