داعش يؤكد مقتل البغدادي ويتوعد بالثأر

أكد تنظيم الدولة الإسلامية يوم الخميس في تسجيل صوتي نشرته حسابات للتنظيم على تطبيق تليجرام مقتل زعميه أبو بكر البغدادي في أعقاب غارة أمريكية مطلع الأسبوع.

وقال الرئيس دونالد ترامب يوم الأحد الماضي إن البغدادي، وهو متشدد عراقي أعلن نفسه خليفة للمسلمين بصفته زعيما للدولة الإسلامية، قُتل في غارة نفذتها قوات أمريكية خاصة في شمال غرب سوريا.

وأعلن التنظيم تعيين خلف للبغدادي قال التسجيل الصوتي إنه يدعى أبي إبراهيم الهاشمي القرشي.

وقال أيمن التميمي وهو باحث في جامعة سوانسي يركز على تنظيم الدولة الإسلامية، إن الاسم غير معروف لكنه قد يكون شخصا قياديا يدعى الحاج عبد الله عرفته وزارة الخارجية الأمريكية بأنه الخليفة المحتمل للبغدادي.

وتابع التميمي ”قد يكون شخصا نعرفه ربما حمل للتو هذا الاسم الجديد“.

كما أكد التنظيم، الذي سيطر على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا بين عامي 2014 و2017 وارتكب فظائع روعت معظم المسلمين، مقتل المتحدث باسمه أبو الحسن المهاجر.

وقُتل البغدادي في إدلب بشمال غرب سوريا.
وطبقا لمسؤولين أمريكيين نفذت قوات خاصة أمريكية الغارة في سوريا بدعم استخباراتي من قوات سوريا الديمقراطية حيث قتل البغدادي نفسه وثلاثة من أطفاله بتفجير سترة ناسفة كان يرتديها عندما حوصر في نفق.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات