تركيا تشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة عفرين السورية

لا تتوقف الانتهاكات في مقاطعة عفرين منذ سيطرة القوات المسلحة التركية على المدينة في آذار 2018، وباتت تلك الانتهاكات اليوم تتخذ أشكالا أكثر عنفا وضررا وزيادة في وتيرة حملات مداهمة البيوت وتفتيش المنازل واعتقال كل شخص على الهوية حيث أطلقت تركيا يد فصائلها وسلاحهم لاستباحة كل شيء…

وصعدت تركيا والفصائل الموالية لها من حملة الاعتقالات في عفرين، منذ أن اعلنت تركية حربا مفتوحة في منطقة شرق الفرات، وهي الحرب التي تسببت حتى الآن في استشهاد 218 مدنيا جراء القصف الجوي، المدفعي التركي، بينهم 35 طفلا واصابة 652 شخصا آخرين بجروح بينهم 18 طفلا بحسب بيانات رسمية من هيئة الصحة في الإدارة الذاتية تطابقت مع معلومات جمعناها.

في منطقة جندريسه شنت فصائل الجيش الوطني بدعم جنود أتراك حملة اعتقالات في قرية أشكان وداهمت عشرات المنازل، واعتقلت 4 من أبناء القرية وهم: مصطفى خيرو مامو، محمود محمد علو، امين علو، اذاد مصطفى محمد، ونقلتهم لمكان مجهول.

في منطقة معبطلي، داهمت الفصائل قرية حسية، واعتقلت 3 شبان عرف منهم: عمر علو البالغ من العمر 34 عاما.

في منطقة بلبل، تم اعتقال المواطن “رستم عكاش خليل\ 50 عام” و”محمود سعيد” وهم من سكان قرية قره كول، اضافة للاعتقالات تقوم بها العناصر المسلحة التابعة لفصيل صقور الشمال المسيطرين على عدد من القرى بإجبار أهالي قريتي بيلان و قزلباش على دفع حصة من محصول الزيتون من أراضيهم، كما وقاموا بالاستيلاء على معصرة قرية عبودان في القرية.

وفي منطقة شران، شنت الفصائل الموالية لتركيا حملة واسعة في قرية نازا، وقرية عشونة بينهم امرأتين: عدنان محمد خليل ٥٩ عاماً، سالم عدنان خليل 24 عاماً، عبدو عثمان عثمان 52 عاماً، خالد محمد حنان، عيسى حنان شيخو، موليدة خليل 42 عاماً، حسن عارف، رودين عمر، عبدالقادر بريم، شاهين حسن.

وفي ناحية شران اعتقل فيلق الشام مدنيين بعد حملة مداهمة في قرية نازا لم نتمكن من توثيق الأسماء، كما ويستولي الفصيل على كل محاصيل الزيتون في القرية، منذ انتشار مسلحيها فيها.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات