مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

مجلس الباب العسكري: مقتل 10 في تفجير نفذه مسلحون موالون لتركيا بمدينة الباب السورية  -   “الجيش الوطني” يشكل لجنة لمصادرة وسلب ممتلكات الأهالي في مدينة تل أبيض  -   تركيا تنتقم لداعش وتعيد انعاشه باسم جديد  -   قتلى وجرحى في سلسلة انفجارات في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة تركيا  -   أردوغان يكافئ “المجلس الإسلامي السوري” بفتح مكتب لهم شمال سوريا كهدية لفتوى إباحة قتل الأكراد واغتنام أموالهم  -   تركيا تكثف أنشطة “التتريك” في شمال سوريا  -   فصائل موالية لتركيا تعتقل 18 شخصا بينهم 5 نساء  -   القواعد الروسية العسكرية في “شرق الفرات”  -   روبرت فورد يجيب….أمريكا لم تتراجع عن “الانسحاب” بسبب النفط  -   الجيش التركي يواصل هجماته ضد الأهداف والمرافق الطبية والبنية التحتية في شمال سوريا  -   إصابة 8 محتجين بجروح في كوباني جراء استهدافهم من قبل جنود أتراك في الدورية التركية الروسية المشتركة  -   الإعدامات الميدانية “جرائم حرب”.. كيف يُحاسب مرتكبوها؟  -   مقتل ستة وإصابة 45 في تفجيرين بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا  -   مقتل وإصابة 841 من عناصر الفصائل المسلحة التابعة لتركيا منذ اعلان الهجوم على شمال شرق سوريا  -   من هم مجموعة “جيش محمد” التي تحميها تركيا وقصفت طائرات أمريكية مقراتها شمال سوريا  -  

____________________________________________________________

أقدم نادي سانت باولي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الألماني على الاستغناء عن لاعبه التركي جينك شاهين؛ بعدما كتب تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» يدعم فيها العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش التركي في شمال سوريا يستهدف فيها الأكراد.

وكان جنك، الذي يلعب كجناح أيمن في فريقه الألماني، قد كتب على حسابه بإنستغرام تغريدة (حذفها لاحقاً)، قال فيها: «كلنا نقف خلف جيشنا البطل وقواتنا المسلحة، نصلّي من أجلكم».

وبمجرد نشر التغريدة قوبلت بعاصفة من الانتقادات للاعب وناديه الألماني، وهو ما اضطر النادي إلى إصدار بيانٍ، مساء الجمعة الماضي، يعلن فيه تبرُّؤه من التغريدة التي لا تتفق مع القيم التي يؤمن بها النادي ومسؤولوه، كما أعلن عن فتح تحقيق داخلي مع اللاعب، لمعرفة دوافع التغريدة التي كتبها ومغزاها.

لكن لاحقاً بادر النادي للإعلان عن تسريح اللاعب بشكل فوري، ووضع النادي على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي خبر تسريح لاعبه التركي الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، والذي لم يشارك مع الفريق الذي يحتل المركز الرابع في جدول ترتيب دوري الدرجة الثانية، في أي من مبارياته التسعة التي خاضها بالموسم الحالي.

على صعيد متصل قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه فتح تحقيقاً في تصرفات قام بها لاعبوا المنتخب التركي أدوا التحية العسكرية في ختام المباراة أمام ألبانيا في تصفيات يورو 2020 والتي انتهت بفوز تركيا بهدف نظيف.

وعقب الهدف الذي تم تسجيله في الثواني الأخيرة من وقت المباراة، ظهرت صورة على موقع إنستغرام يبدو فيها اللاعبون وهم يؤدون التحية العسكرية داخل غرفة تبديل الملابس، وكُتب تحت الصورة: «من أجل النصر لجنودنا الأبطال وشهدائنا».

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لوكالة الأنباء الإيطالية «أنسا»، أن الاتحاد يفحص حالياً إمكانية فتح تحقيق في الأمر.

وقال المتحدث الصحفي باسم اليويفا فيليب تونزيند: «لم أرَ الواقعة بنفسي، لكنها دون شك يمكن تفسيرها بأنها تصرف استفزازي»، مضيفاً أن قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تمنع التعبير السياسي، وأن الاتحاد الأوروبي سيحقق دون شك، في الأمر».

وعقب المباراة أصدر نادي دوسلدورف الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الألماني بياناً، قال فيه إن المدير الرياضي لوتس بفاننشتيل تحدث إلى آيهان وكنعان كارامان لاعبَي الفريق والمنتخب التركي حول الموضوع، بعدما ظهرا أيضاً وهما يؤديان التحية العسكرية.

 

 

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________