أربيل.. العثور على جثث 5 أشخاص من عائلة واحدة من شمال سوريا

عثرت قوات أمن اقليم كردستان على جثث خمسة أشخاص من عائلة كردية من اللاجئين السوريين بالقرب من قرية بيرش بناحية كسنزان التابعة لمدينة أربيل.

والعائلة المقتولة مؤلفة من الأب والأم و3 من أطفالهم، تمكنا من معرفة اسمائهم: الأب بسام حسين مشو، الزوجة سوالين. والأطفال: حسين بسام مشو” 13سنة”، روشكا بسام مشو”10سنوات”، محمد بسام مشو “5 سنوات”. وهم من قرية كرزيرو جنوبي بلدة كركي لكي في الشمال الشرقي لسوريا ، وهي تابعة لمحافظة الحسكة تبعد عن مدينة ديرك غرباً20 كم وعن قامشلو (شرقاً) 60كم والحسكة شمالاً 106كم وعن تركيا جنوياً 250كم وعن معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كوردستان العراق 35كم،

وأفادت شرطة عاصمة الإقليم أربيل في بيان أمس الجمعة، أن المتهم المُلقى القبض عليه ويدعى فريدون كريم رمضان، قد اعترف خلال التحقيقات الأولية بأنه قام بقتل أفراد الأسرة كافة والمؤلفة من 5 أشخاص، وهم كل من الأب والأم والأطفال الثلاثة، مشيرا إلى أن هذه الأسرة هي من أكراد سوريا لجأت في وقت سابق إلى أربيل.

ونوه البيان إلى أن المتهم في البداية قتل رب الأسرة المدعو (بسام حسين رسول) بإطلاق النار عليه، وبعدها قتل زوجته وبعدها قتل الأطفال الثلاثة وهم (حسين 11 سنة، وروشكا 7 سنوات، ومحمد 5 سنوات).

ونزحت الأسرة قبل سبع سنوات إلى إقليم كردستان العراق ليسكنوا في قرية “بيرش” التابعة لناحية “كسنزان” في أربيل، وأراد الأب الذي يعمل أن يشتري منزلا ليستقر فيه مع عائلته..

ووفقا للمعلومات الأولية، فإن ابن مالك البيت كان معترضا على عملية البيع ورفضها، مما دفعه إلى مهاجمة اللاجئ السوري برفقة مجموعة مسلحة واختطافه وإطلاق النار عليه وقتله، وعمدوا بعدها إلى اختطاف الزوجة والأطفال وقتلهم بدم بارد بضربهم بحجارة على رؤوسهم، قبل أن تعثر الشرطة في “اربيل” على الجثث وتبدأ بفتح تحقيق حول الجريمة.

ويعيش أكثر من 300 ألف لاجئ سوري كردي في مخيمات ومدن إقليم كردستان، ويعتبر مخيم “دوميز” أول وأكبر المخيمات حيث يعيش فيها حوالي 30 ألف لاجئ.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات