سوريا والعراق يعيدان فتح معبر البوكمال – القائم الحدودي

أعاد العراق وسوريا افتتاح معبر القائم الحدودي يوم الاثنين بعد ثماني سنوات من إغلاقه وسط اضطرابات بالمنطقة في أحدث مؤشر على التطبيع بين بغداد ودمشق فيما يمثل مكسبا لحليفتيهما المشتركة إيران.

وافتتح، اليوم، معبر البوكمال – القائم الحدودي أمام حركة عبور البضائع والأشخاص بعد إنجاز جميع الترتيبات من الجانبين السوري والعراقي.

وتمكن الجيش العربي السوري من استعادة السيطرة على مدينة البوكمال ومحيطها في الـ 19 من تشرين الثاني عام 2017 بعد معارك مع تنظيم الدولة الاسلامية بدعم روسي، إيراني.

ويربط سورية بالعراق ثلاثة معابر حدودية وأهمها مركز البوكمال الحدودي الذي يقع بين مدينة البوكمال في محافظة دير الزور ومدينة القائم العراقية في محافظة الأنبار ويعد المعبر الرئيسي بين البلدين حيث كان قبل إغلاقه يستقبل المسافرين القادمين والمغادرين بمركباتهم الخاصة أو بوسائط النقل العمومية إضافة إلى الشاحنات القادمة والمغادرة من وإلى سورية.

والمعبر يسمى ب القائم من الجانب العراقي، و كان تحت سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، في محافظة الأنبار غربي العراق. وتمت استعادة السيطرة عليه في نوفمبر عام 2017، لكن إعادة افتتاحه تأجلت مرات عديد بسبب أشغال إعادة تأهيله.

ونهاية أغسطس الماضي، تأجلت عملية الافتتاح مرة أخيرة، بسبب أشغال الصيانة والترتيبات اللوجستية المتعلقة بالكهرباء والماء على وجه التحديد.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات