تركيا ترسل أطباء لمنطقة قرب حدود سوريا استعدادا لعملية عسكرية محتملة

نقلت وكالة رويترز يوم الجمعة عن مصادر امنية إن أطباء من مدن كبرى في تركيا قد تم إرسالهم لإقليمين في جنوب البلاد استعدادا لتوغل محتمل في شمال سوريا وأضاف أن إجازات الأطباء في المنطقة ألغيت أيضا.

وتعمل تركيا والولايات المتحدة على إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا على الحدود مع تركيا. وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن واشنطن تماطل في التنفيذ وإن تركيا ستنفذ عملية داخل سوريا إذا لم تتم إقامة المنطقة الآمنة بنهاية سبتمبر أيلول.

وقال مصدر أمني إن أطباء من مدن كبرى أرسلوا إلى إقليمي شانلي أورفة وماردين استعدادا لتوغل محتمل.

وأضاف المصدر ”تحدث الرئيس أردوغان بوضوح عن قلق تركيا من وجود حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية السورية في سوريا وأشار إلى عملية عسكرية محتملة إذا لم يتحقق تقدم في النصف الثاني من سبتمبر“.

ومن المتوقع أن يناقش أردوغان خطط المنطقة الآمنة، على الحدود السورية الممتدة لمسافة 450 كيلومترا تقريبا من شرق الفرات وحتى الحدود العراقية، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الأسبوع.

وقال مسؤول أمني بارز ”تم تعليق إجازات الأطباء للاستعداد لعملية محتملة عبر الحدود. نستعد منذ فترة طويلة. الآن وصلنا لمرحلة يمكن فيها تنفيذ العملية في أي وقت يبدو ضروريا“.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات