5:10 م - الأحد أكتوبر 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

خرجوا عن صمتهم وهاجموه بشدّة.. كبار رجال ترامب العسكريون ينقلبون ضده بسبب الهجوم التركي على الأكراد؟  -   الجندرمة التركية تواصل قتل اللاجئيين السوريين  -   مقتل “56” جهادي منذ بداية الهجوم التركي على شمال سوريا  -   أحفاد الأرمن في شمال سوريا يتخوفون من “مجزرة ثانية” على يد تركيا وميليشياتها المتطرفة  -   ليس هناك من “سَرَي كَانييه” أُخرى ، يا سليم !  -   الغزو التركي يتسبب في تدمير 20 مدرسة وحرمان قرابة مليون طالب من الدراسة  -   بيان “وقف اطلاق النار” صادر عن القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية  -   أكراد سوريا الفارون إلى كردستان يتساءلون .. هل ستعود الحياة لسيرتها الأولى؟  -   تركيا تشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة عفرين السورية  -   الفصائل المدعومة من تركيا قتلت 33 “معتقلا” تحت التعذيب في عفرين  -   الغزو التركي قتل 218 مدنيا بينهم أطفال ومسعفون واطباء وصحفييون  -   مظلوم عبدي يحذّر من مساومات حول معتقلي «داعش»  -   الإدارة الذاتية: نزوح أكثر من 275 ألفا بسبب الهجوم التركي بسوريا  -   الأمم المتحدة تحمل تركيا مسؤولية عمليات إعدام في شمال سوريا  -   مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح في قصف تركي استهدف قرى غربي مدينة منبج  -  

____________________________________________________________

سقطت فجر اليوم الخميس قذيفتين هاون على أحد منازل في عفرين القديمة قرب “دوار نيروز”، دون أن تنفجر، واقتصرت الاضرار على المادية.

شهود من المنطقة أشاروا إلى أن القذائف وبحسب صوت إقلاعها اطلقت من منطقة قريبة داخل عفرين.

وفي 13 أيلول الجاري سقطت قذائف هاون بحي المحمودية في المدينة أدت لمقتل شخص من الغوطة الشرقية وإصابة 3 بجروح.

ولم يتم تحديد الجهة التي تطلق القذائف لاسيما وأنها تنطلق من داخل المدينة وتستهدف مناطق سكنية عشوائيا.

وربطت مصادر إطلاق القذائف برد فعل انتقامي من الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا والتي تتقاتل فيما بينها في وقت نفت فيه وحدات حماية الشعب إنها نفذت أية عمليات قصف لمدينة عفرين وأنها ملتزمة بعدم استهداف المناطق السكنية.

وأمس نشر مركز @vdcnsy فيديو لأحد السوريين المتعاقدين مع المخابرات التركية وهو يشرح طريقة صنع الألغام وطرق التفخيخ فيما اتهمت أطراف في المعارضة “العقيد غازي” وهو أحد قادة القوات المسلحة التركية في منطقة درع الفرات بالوقوف وراء عمليات تفجير الالغام واستهداف قادة الفصائل الغير متعاونين أو احداث تفجيرات لتشكل تهديدا لأمن المواطنين لترهيبهم سيما وأن حالات التنمر والتذمر زاد لدى السوريين الذين خرجوا منذ أيام في تظاهرات تتهم الجيش والسلطات التركية بالخيانة.

وتوفي محقق في “الشرطة العسكرية” التابعة لـ “الجيش السوري الوطني” يدعي “زهير بهلول” وشخص آخر كان برفقته الثلاثاء غرقا في بحيرة ميدانكي بمنطقة عفرين قرب حلب شمالي سوريا والخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية بحسب ما نقلته مصادر امنية.

لكن أثار مقطع فيديو صوره زهير قبل يوم من وفاته الشكوك في احتمال أن يكون قد قتل حيث كان قد أرسله لعدد من أصدقاءه. كما نقل عن زهير أنه كان ينتقد سياسات تركيا مؤخرا ويتهمها بخذلان السوريين لا سيما بعد أحداث خان شيخون وقصف إدلب.

وتضمن المقطع المصور رسالة إلى الرئيس التركي الذي وصفه ب رجب وأنهم بحاجة إلى مضادات الطيران وليس إلى نقاط المراقبة طالبا منه اخبار ايران بذلك.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________