قذائف من “مصدر مجهول” تسقط وسط مدينة عفرين

سقطت فجر اليوم الخميس قذيفتين هاون على أحد منازل في عفرين القديمة قرب “دوار نيروز”، دون أن تنفجر، واقتصرت الاضرار على المادية.

شهود من المنطقة أشاروا إلى أن القذائف وبحسب صوت إقلاعها اطلقت من منطقة قريبة داخل عفرين.

وفي 13 أيلول الجاري سقطت قذائف هاون بحي المحمودية في المدينة أدت لمقتل شخص من الغوطة الشرقية وإصابة 3 بجروح.

ولم يتم تحديد الجهة التي تطلق القذائف لاسيما وأنها تنطلق من داخل المدينة وتستهدف مناطق سكنية عشوائيا.

وربطت مصادر إطلاق القذائف برد فعل انتقامي من الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا والتي تتقاتل فيما بينها في وقت نفت فيه وحدات حماية الشعب إنها نفذت أية عمليات قصف لمدينة عفرين وأنها ملتزمة بعدم استهداف المناطق السكنية.

وأمس نشر مركز @vdcnsy فيديو لأحد السوريين المتعاقدين مع المخابرات التركية وهو يشرح طريقة صنع الألغام وطرق التفخيخ فيما اتهمت أطراف في المعارضة “العقيد غازي” وهو أحد قادة القوات المسلحة التركية في منطقة درع الفرات بالوقوف وراء عمليات تفجير الالغام واستهداف قادة الفصائل الغير متعاونين أو احداث تفجيرات لتشكل تهديدا لأمن المواطنين لترهيبهم سيما وأن حالات التنمر والتذمر زاد لدى السوريين الذين خرجوا منذ أيام في تظاهرات تتهم الجيش والسلطات التركية بالخيانة.

وتوفي محقق في “الشرطة العسكرية” التابعة لـ “الجيش السوري الوطني” يدعي “زهير بهلول” وشخص آخر كان برفقته الثلاثاء غرقا في بحيرة ميدانكي بمنطقة عفرين قرب حلب شمالي سوريا والخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية بحسب ما نقلته مصادر امنية.

لكن أثار مقطع فيديو صوره زهير قبل يوم من وفاته الشكوك في احتمال أن يكون قد قتل حيث كان قد أرسله لعدد من أصدقاءه. كما نقل عن زهير أنه كان ينتقد سياسات تركيا مؤخرا ويتهمها بخذلان السوريين لا سيما بعد أحداث خان شيخون وقصف إدلب.

وتضمن المقطع المصور رسالة إلى الرئيس التركي الذي وصفه ب رجب وأنهم بحاجة إلى مضادات الطيران وليس إلى نقاط المراقبة طالبا منه اخبار ايران بذلك.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات