5:09 م - الأحد أكتوبر 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

خرجوا عن صمتهم وهاجموه بشدّة.. كبار رجال ترامب العسكريون ينقلبون ضده بسبب الهجوم التركي على الأكراد؟  -   الجندرمة التركية تواصل قتل اللاجئيين السوريين  -   مقتل “56” جهادي منذ بداية الهجوم التركي على شمال سوريا  -   أحفاد الأرمن في شمال سوريا يتخوفون من “مجزرة ثانية” على يد تركيا وميليشياتها المتطرفة  -   ليس هناك من “سَرَي كَانييه” أُخرى ، يا سليم !  -   الغزو التركي يتسبب في تدمير 20 مدرسة وحرمان قرابة مليون طالب من الدراسة  -   بيان “وقف اطلاق النار” صادر عن القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية  -   أكراد سوريا الفارون إلى كردستان يتساءلون .. هل ستعود الحياة لسيرتها الأولى؟  -   تركيا تشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة عفرين السورية  -   الفصائل المدعومة من تركيا قتلت 33 “معتقلا” تحت التعذيب في عفرين  -   الغزو التركي قتل 218 مدنيا بينهم أطفال ومسعفون واطباء وصحفييون  -   مظلوم عبدي يحذّر من مساومات حول معتقلي «داعش»  -   الإدارة الذاتية: نزوح أكثر من 275 ألفا بسبب الهجوم التركي بسوريا  -   الأمم المتحدة تحمل تركيا مسؤولية عمليات إعدام في شمال سوريا  -   مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح في قصف تركي استهدف قرى غربي مدينة منبج  -  

____________________________________________________________

تجددت الاعتقالات في مدينة عفرين يومي الاثنين والثلاثاء من قبل جماعات وفصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا حيث تم اعتقال (7) أشخاص بينهم نساء بعمليات مداهمة، نفذها كلٌ من؛ فصيل (فرقة الحمزات، العمشات، المنتصر بالله ) والشرطة العسكرية وجهاز الأمن السياسي والشرطة المدنية و ما تسمى بالشرطة الحرة وهي أجهزة شكلتها وتدعمها تركيا وتشرف على إدارتها وعملها بشكل مباشر.

بتاريخ 16 أيلول في منطقة جندريسه اعتقلت “فرقة الحمزات” مواطناً إيزيدياً يدعى إيزدخان عارف حسو البالغ من العمر 32 عاماً من أهالي قرية فقيرا.

كما اعتقلت السيدة “سيران مصطفى رشيد”، وكان فصيل أحرار الشرقية قد اعتقل زوجها \ حنان خليل جندو \ أثناء عودته من العمل إلى منزله بتاريخ 3 أيلول من العام الجاري..كم اعتقل ذات الفصيل الشاب “باوار خليل جندو” بعد مداهمة منزله في قرية مسكة.

في منطقة شيه، اعتقل المواطن “علي عارف حميد” من أهالي قرية جقلي بعد مداهمة منزله من قبل مسلحين يتبعون لفصيل العمشات\ سليمان شاه.

كما قام مسلحون من ميليشيات “المنتصر بالله”باعتقال المواطنين إسماعيل كور سيدو والمهندس أحمد مختار سيدو من منزله من ناحية شيه وتم اقتيادهم لجهة مجهولة.

هذا و لازال مصير الشاب رمزي مصطفى مصطفى، مجهولا منذ اعتقاله في حي المحمودية بعفرين قبل تسعة أشهر، وهو من أهالي قرية خلنيرة التابعة لمركز المدينة.

كما ولايزال مصير الشاب إسماعيل كور سيدو، مجهولاً بعد اختطافه من قبل فصيل المنتصر بالله منذُ قرابة شهر أثناء عودته إلى ناحية راجو بريف عفرين بعد ترحيله قسراً من تركيا، يذكر أن الفصيل عرض فدية مالية لإطلاق سراحه.

كما لايزال أيضا مصير الشاب شيار نظمي حمو، من سكان قرية غزاوية التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين مجهولا بعد اعتقاله من قبل فصيل الحمزات الموالي الأسبوع الماضي.

شهادة رواها الشاب (ع.ل) البالغ من العمر 28 عاماً من أهالي قرية جوقة التابعة لمركز المدينة، برفقة عائلته المكوّنة من أربعة أشخاص نقل تفاصيل مايجري في عفرين:

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________