وفاة ثلاثة أطفال غرقًا في نهر الفرات في الرقة

توفي ثلاثة أطفال غرقا اليوم الإثنين في إحدى قنوات الري التابعة لنهر الفرات، في الريف الشرقي لمحافظة الرقة شرقي سوريا.

الأطفال الثلاث من عائلة واحدة غرقوا في قناة الري في قرية جديدة كحيط بريف الرقة الشرقي وهم: خليل إسماعيل العبد البوش، ومجد إسماعيل العبد البوش، وعبير علي إسماعيل العبد البوش.

ويشهد نهر الفرات وأفرعه المنتشرة في مناطق شمال شرقي سوريا، حالات غرق متكررة وتطال مدنيين ومعظمهم أطفال بحالات تنوعت بين السباحة والري أثناء الزراعة.

وتزايدات حالات الغرق التي طالت المدنيين في محافظات عدة في سوريا خلال الأشهر الماضية، معظمهم غرقوا في مياه الأنهار بمناطق شرق الفرات وريف حلب وحماة.

وكان ثلاثة أطفال من أبناء مدينة دير الزور، غرقوا أثناء السباحة بمياه نهر الفرات، في حزيران الماضي، في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.

وتكررت حالات الغرق في مياه نهر الفرات مع تزايد نسبة مياه النهر بشكل ملحوظ هذا العام، الأمر الذي انطبق على نهر العاصي في الجهة الأخرى لسوريا وأسفر عن وفاة عدد من الطلاب كان آخرهم طالبة في مدينة دركوش بريف إدلب.

وفي نيسان الماضي، عثر على جثة طالبة جامعية، بعد أيام من غرقها في نهر العاصي بمنطقة دركوش بريف إدلب.

وسجلت منطقة عفرين بريف حلب أكثر حالات الغرق ففي أيار الماضي توفي طفل ورجل مسن من نازحي جنوبي دمشق غرقًا في نهر عفرين، في حادثتين منفصلتين بالقرب من مخيمي دير بلوط والمحمدية ليصل عدد الذين غرقوا منذ بداية التوغل التركي إلى 14 شخص بينهم 9 أطفال.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات