مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

التحالف الدولي يقتل 3 من تنظيم داعش بينهم قيادي باستهداف سيارتهم في عفرين  -   حواجز “الجيش الوطني” تفرض ضرائب على أهالي تل أبيض ورأس العين  -   تحديث بيانات: رغم زوال دولة داعش مازال مصير 2,892 من الايزيديين مجهولا  -   مظاهرات في منطقة أردوغان الآمنة ترفع شعارات تطالب باسقاط نظامه وسحب جيشه من سوريا  -   اتهامات سرقة الأعضاء البشرية تطال مشافي تركيا مجددا.. “سوري” يتهم أطباء مشفى حكومي تركي بسرقة كليته  -   تهريب 5 سجناء من تنظيم داعش من سجن في مدينة عفرين  -   فصائل تركيا تواصل الانتقام من أهالي عفرين لتهجير من تبقى منهم  -   ارتفاع عدد قتلى والمصابين بين المسلحين الموالين لتركيا الى 1024 منذ الهجوم على شرق الفرات  -   انفجار في رأس العين….القوات التركية تفشل مُجدّداً في توفير الحماية للمدنيين في شمال سوريا  -   الإدارة الذاتية تواصل اعتقال 10 معارضين من المجلس الوطني الكردي  -   الأوضاع تتفاقم في مخيم الهول…جلد امرأة حتى الموت  -   اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة..هجمات تركية تسببت في إصابة 463 شخصا باعاقات دائمة وتهديد حياة 15 ألفا آخرين  -   كما فعلت في عفرين… الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا تبدأ بجرف المنازل لقطع آمال أصحابها بالعودة  -   مظاهرات وتنديد واسع بالقصف على المدنيين من قبل فصائل مدعومة من تركيا  -   قتلى وجرحى في انفجار سيارة ملغمة وسط مدينة رأس العين  -  

____________________________________________________________

سلمت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا\AANES الخميس 3 من أطفال داعش يحملون الجنسية النيجيريا إلى ممثل حكومة بلدهم.

الأطفال سلموا إلى ممثلين عن وزارة الخارجية النيجيرية، في مقر دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمدينة قامشلو، خلال مؤتمر صحفي.

وحضر المؤتمر الصحفي كل من ممثلي الخارجية النيجيرية موسى حبيب ماريكا وإياد محمد المودي، والرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر، ونائب الرئاسة المشتركة فنر كعيط، إلى جانب حضور وفد فلندي.

عملية التسليم بدأت عقب المؤتمر الصحفي المشترك بين الوفد النيجيري ودائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وأشار عبره فنر الكعيط بأن الأطفال الـ 3 تم تثبيت جنسيتهم النيجيرية من خلال الوفد النيجيري، وسيتم تسليمهم للوفد النيجيري أصولاً، وأكد على ضرورة اتباع السلطات النيجيرية لما يلزم لإعادة تأهيل الأطفال الثلاثة ودمجهم ضمن المجتمع.

وأثنى ممثل خارجية الحكومة النيجيرية موسى حبيب ماريكا، على تعاون الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا معهم، وعبر عن شكره وامتنانه لقوات سوريا الديمقراطية والمسؤولين في الإدارة الذاتية على هذه المبادرة الإنسانية، وأكد على استمرار الحكومة النيجيرية بالتعاون مع الإدارة الذاتية حتى الوصول إلى كافة النساء والأطفال الذين يحملون الجنسية النيجيرية ممن هم في شمال وشرق سوريا، وقال: “طلبنا من الإدارة الذاتية بلوائح اسمية لكل النيجيريين الموجودين في المخيمات والمعتقلات لدراستها والعمل على اعادتها”.

ونوه ممثل خارجية الحكومة النيجيرية موسى حبيب ماريكا إلى أن عملية الاستعادة ستشمل فقط النساء والأطفال، وبين رفض بلاده قطعاً إعادة مواطنيها من داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية، واوضح بأن الحكومة النيجيرية ستساند وتدعم الإدارة في محاسبة مرتزقة داعش.

وأخر عملية تسليم قامت بها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كانت في الـ 19 آب المنصرم، حيث سلمت 4 أطفال يحملون الجنسية الالمانية إلى السلطات الالمانية في معبر سيمالكا في مدينة ديرك شمال شرق سوريا.

وتؤوي مخيّمات شمال شرق سوريا 12 ألف أجنبي، هم 4000 امرأة و8000 طفل من عائلات الجهاديين الأجانب، يقيمون في أقسام مخصّصة لهم وتخضع لمراقبة أمنية مشددة. ولا يشمل هذا العدد العراقيين.

ويُشكّل هؤلاء عبئاً كبيراً على الإدارة الذاتية التي تطالب الدول المعنية بتسلّم مواطنيها. وقد استلمت دول قليلة عدداً من أفراد عائلات الجهاديين، منها بأعداد كبيرة مثل أوزبكستان وكازاخستان وكوسوفو، وروسيا وأخرى بأعداد محدودة مثل السودان وفرنسا والولايات المتحدة.

كما جرت عملية تسليم أوزبكستان 148 طفلاً وإمرأة من عائلات عناصر التنظيم بالإضافة إلى تسليم 13 طفلا إلى العراق.

وترفض دول أخرى إعادة مواطنيها مثل فرنسا لكنها تراجعت واعلنت استعدادها لاستقبال أطفال اليتامى من أبناء الجهاديين الفرنسيين. وكانت استعادت في آذار/مارس وللمرة الأولى خمسة أطفال يتامى.

وفضلاً عن المخيمات، يقبع مئات الجهاديين الأجانب ممن التحقوا بصفوف التنظيم المتطرف في سجون تديرها قسد.

ويعرب مراقبون عن خشيتهم من أن تشكّل السجون والمخيمات سبباً لانتعاش التنظيم، التي أعلنت قوات سوريا الديموقراطية القضاء على “خلافته” في 23 آذار/مارس بسيطرتها على آخر جيب كان يتحصّن فيه مقاتلوه في بلدة الباغوز في شرق البلاد.

ومع تلكؤ الدول المعنية في تسلّم رعاياها الجهاديين، طالب الأكراد بإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمتهم في سوريا.

وبالإضافة إلى الأجانب من عائلات التنظيم، تؤوي مخيمات النزوح عشرات آلاف السوريين والعراقيين، وأبرزها مخيم الهول الذي يقيم فيه 74 ألف شخص، بينهم 30 ألف سوري، ويستضيف بشكل خاص عوائل الجهاديين من أجانب وغيرهم.

وافتتحت “الإدارة الذاتية” مخيم “الهول” منتصف نيسان (ابريل) عام 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم “داعش” واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة.

وكشف مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا عن إحصائية تتضمن أعداد أطفال ونساء تنظيم الدولة الإسلامية \ داعش الذين تم تسليمهم من قبل قوات سورية الديمقراطية لدولهم، في الفترة كانون الثاني \ يناير 2019 وحتى نهاية حزيران\ يونيو 2016:
مجموع عائلات تنظيم داعش التي تم تسليمها بلغ \332\ منهم \221\ طفل و \111\ إمرأة، وفق التوزيع:
حكومة اوزبكستان تسلمت 88 طفل و60 إمرأة.
حكومة كازاخستان تسلمت 101 إمرأة وطفل.
حكومة النرويج تسلمت 5 أطفال
الولايات المتحدة الأمريكية تسلمت 5 نساء، و 5 أطفال.
جمهورية روسيا تسلمت 8 أطفال
فرنسا تسلمت 17 طفل
أستراليا تسلمت 8 أطفال
بلجيكا تسلمت 6 أطفال
هولندا تسلمت 2 طفل
السويد تسلمت 7 أطفال
الدنمارك تسلمت 1 طفل
السودان تسلمت 1 إمرأة و 6 أطفال
جمهورية ترينيداد تسلمت 2 طفل.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________