وكالة الاناضول تتجاهل انتفاضة السوريين على المعابر وشعارات خيانة الجيش التركي وتتفرغ لتغطية تظاهرة أبو عمشة

تجاهلت وكالة الاناضول التظاهرات العارمة ضمن يوم الغضب السوري ضد تركيا ورئيسها رجب أردوغان وجيشها على المعابر الحدودية واقتحام الحدود وما رافقها من اطلاق رصاص على المتظاهرين من قبل الجيش التركي وإطلاق القنابل المسيلة لدموع، اهتمت بتغطية تظاهرة جرت بالإكراه للعشرات من قاطني منطقة شيخ الحديد نظمها فصيل سليمان شاه الذي يقوده ابو عمشة محمد الجاسم. وهو أحد فصائل الجيش الوطني المدعوم من تركيا ومتهم باعتقال مئات المدنيين ووثق حوادث قتل تحت التعذيب في سجونه، إضافة لعشرات حالات التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان.

وادعت الاناضول خروج أهالي بلدة شيخ حديد بمنطقة عفرين شمالي سوريا، في مظاهرة للتعبير عن شكرهم لتركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان، رغم أن 85% من سكان منطقة شيخ الحديد مهجر من منزلاه واراضيهم بسبب القصف التركي والحرب التركية على عفرين.

واضافت الوكالة “تجمع العديد من المواطنين، السبت، وسط البلدة في ساعات الظهيرة، حاملين العلم التركي وصور الرئيس أردوغان، فضلا عن علم “الثورة السورية، وجابوا، شوارع البلدة، حاملين الأعلام، ومرددين هتافات مؤيدة لتركيا وأردوغان لوقوفهم إلى جانب الشعب السوري.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات