بعد “خيانة” أردوغان، السوريون يرفضون الهوية واللغة التركية

خرجت اليوم الجمعة مظاهرات ووقفات احتجاجية عدّة في ريف إدلب وريف حلب الشمالي تنديداً بالسياسة التركية في المنطقة بعد سقوط العديد من المناطق في ريفي حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي بيد قوات الحكومة السورية.

ورفع المحتجون لافتات في منطقة سجو بريف اعزاز شمال حلب جاء فيها “ضمانة انتصارنا رحيلكم عنا، ونرفض الهوية التركية وتسجيل السيارات واللغة التركية، وإذا نهض الشعب تنتهي اللعبة، وللتذكير يا أردوغان حلب سقطت بمساعدة تركيا، وسقطت خان شيخون وسقط الضامن معها”.

وفي منطقة أرمناز بريف إدلب ردد المتظاهرون بعبارة “اسمع يا بشار اسمع يا بوتين اسمع يا أردوغان الشعب السوري ما ينخان”.

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري استمرار تقدم قواتها في ريف إدلب الجنوبي لدحر مسلحي المعارضة.

وقالت قيادة الجيش السوري في بيان لها اليوم الجمعة “مازال التقدم مستمرا بوتائر عالية أفقدت التنظيمات الإرهابية المسلحة القدرة على وقف أبطال جيشنا المُصممين على تطهير كامل الجغرافيا السورية من رجس الإرهاب ورعاته”.

كما خرجت مظاهرة للنازحين في مخيمات شمال ادلب القريبة من الحدود التركية – السورية ندد خلالها المتظاهرين بتأمر الجيش التركي وخيانته للثورة السورية.

واقترب المتظاهرين من الجدار التركي عند معبر أطمة الحدودي بهتافهم ضد الجيش التركي وسكوت المجتمع الدولي عن مجازر واغتصاب القرى والبلدات في ريفي حماة وإدلب الجريحين.

وهتف المتظاهرين بسقوط النظام السوري، وضد من أسماهم متخاذلين متهاونين، حيث كانت النقطة التركية على بعد أمتار من مكان المظاهرة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات