5:35 ص - السبت أغسطس 24, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

بعد “خيانة” أردوغان، السوريون يرفضون الهوية واللغة التركية  -   قوات سوريا الديمقراطية تباشر تدمير تحصيناتها على الحدود بعد الإتفاق الأمريكي التركي  -   الجيش الأمريكي يطلق اسم إحدى قلاع مسلسل «Game Of Thrones» على قاعدة سرية في شمال سوريا  -   تزامنا مع هزيمة المعارضة في خان شيخون وفد من الكتلة الكردية ضمن الإئتلاف يزور واشنطن لطلب المساعدة في إدخال قواتهم العسكرية شرق الفرات  -   الجندرمة التركية تقتل لاجئا سوريا على الحدود وتصيب 3 بجروح  -   وكالة: قوات الأمن تعتقل خلية من 8 أشخاص نفذت تفجيرات في مدينة الحسكة  -   جريمتان ضحيتهما طفلة وامرأة في الحسكة  -   البنتاغون: التفاهم مع أنقرة يمنع توغلها داخل سوريا..الدوريات المشتركة ستجري ضمن تركية  -   اعتقال خلية تابعة لداعش في الرقة مؤلفة من 22 مجندا  -   حملة اعتقالات جديدة في منطقة عفرين..تطال الأطفال والنساء  -   هجوم الجيش السوري على معقل المعارضة يضع قوات تركيا وحدودها في دائرة الخطر  -   صحيفة أمريكية تكشف عن المراحل الثلاث لتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة..وقسد تبدأ في التطبيق  -   حملة اعلامية لخلق فتنة عربية – كردية عبر فيديوهات مفبركة بطريقة ركيكة  -   ميليشيات المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل المزيد من أعضاء المجالس المحلية في عفرين  -   القوات التركية في سوريا… أهدافها ومواقعها  -  

____________________________________________________________

يشتكي سكان من مدينة تل أبيض الحدودية مع تركيا في شمال سوريا، من قيام السلطات التركية مؤخرا بفتح “مياه الصرف الصحي” على مجرى “نهر الجلاب”، الأمر الذي تسبب بأضرار جسيمة بأراضي الأهالي التي تزرع بالمحاصيل الصيفية ناهيك عن دخول المياه إلى منازل الأهالي في القرى الواقعة على مجرى النهر، والأضرار الصحية البالغة نتيجة الروائح والمخلفات وتكاثر الحشرات التي تتغذى على المياه الملوثة.
و”نهر الجلاب” ينبع من الأراضي التركية يصب في نبعة “عين الحصان” في مدينة تل أبيض، تحول لمكب للنفايات ومياه الصرف الصحي في مدينة آقجه قلعة التركية ويمر مجراه عبر “حي البساتين” والشارع الرئيسي لمدينة تل أبيض وساحة “العم برجي” وثم باتجاه “حي الجسر” ويصب أخيرا في نبع “عين الحصان”.
تلوث النهر تسبب أولا في القضاء على الثروة الحيوانية \ الأسماك التي كانت تعيش فيه، وأدى لتحوله لمستنقع تتكاثر فيها الحشرات، ويشكل رفع منسوب النهر خطرا على منازل الأهالي القاطنين بجواره.
يقول حج صالح الهنداوي من سكان حي البساتين إن “تركيا رفعت منسوب مياه الصرف الصحي الذي يصب في مجرى النهر، وهو ما تسبب في تلوثه، وتأثرهم البالغ”
ومن جانبه، يقول أحمد رسله وهو من سكان حي البساتين إنه “لم يرتفع منسوب نهر صلولح يوما منذ أن سكنا في هذا الحي، وكان النهر عبارة عن بقايا مياه ري الأراضي الزراعية, الآن تركيا رفعت منسوب النهر وتخلطه بمياه الصرف الصحي لمدينة آقجه قلعة التركية, هذه المياه ملوثة تجتاح المنازل”.

 

 

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________