5:34 ص - السبت أغسطس 24, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

بعد “خيانة” أردوغان، السوريون يرفضون الهوية واللغة التركية  -   قوات سوريا الديمقراطية تباشر تدمير تحصيناتها على الحدود بعد الإتفاق الأمريكي التركي  -   الجيش الأمريكي يطلق اسم إحدى قلاع مسلسل «Game Of Thrones» على قاعدة سرية في شمال سوريا  -   تزامنا مع هزيمة المعارضة في خان شيخون وفد من الكتلة الكردية ضمن الإئتلاف يزور واشنطن لطلب المساعدة في إدخال قواتهم العسكرية شرق الفرات  -   الجندرمة التركية تقتل لاجئا سوريا على الحدود وتصيب 3 بجروح  -   وكالة: قوات الأمن تعتقل خلية من 8 أشخاص نفذت تفجيرات في مدينة الحسكة  -   جريمتان ضحيتهما طفلة وامرأة في الحسكة  -   البنتاغون: التفاهم مع أنقرة يمنع توغلها داخل سوريا..الدوريات المشتركة ستجري ضمن تركية  -   اعتقال خلية تابعة لداعش في الرقة مؤلفة من 22 مجندا  -   حملة اعتقالات جديدة في منطقة عفرين..تطال الأطفال والنساء  -   هجوم الجيش السوري على معقل المعارضة يضع قوات تركيا وحدودها في دائرة الخطر  -   صحيفة أمريكية تكشف عن المراحل الثلاث لتنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة..وقسد تبدأ في التطبيق  -   حملة اعلامية لخلق فتنة عربية – كردية عبر فيديوهات مفبركة بطريقة ركيكة  -   ميليشيات المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل المزيد من أعضاء المجالس المحلية في عفرين  -   القوات التركية في سوريا… أهدافها ومواقعها  -  

____________________________________________________________

صعدت القوات التركية والجماعات السورية الموالية لها قصف قرى بريف حلب التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب.

القصف استهدف اليوم الأحد قرية شوارغة في تمام الساعة 16:10، وسقطت عشرات القذائف على منازل المدنيين.

أمس الأول أصيب خمسة مدنيين بجروح، وقتلت إمرأة / فاطمة حسن؛ 35 سنة/.

وقالت “قوات تحرير عفرين” إنها نفذت عمليتين في عفرين قتل خلالها 7 جنود أتراك وإصيب ضابطين رفيعي المستوى بجروح.

تُبدي قواتنا مقاومة عظيمة ضد هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته وقصفهم العشوائي على المناطق الآهلة بالمدنيين في قرى ناحيتي شرا وشيراوا، حيث ألحقت قواتنا خلال الفترة الماضية بقوات الاحتلال خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وفي هذا لإطار:

بتاريخ 09 آب الجاري، نفذت قواتنا عمليتين نوعيتين استهدفتا آليات ونقاط الاحتلال التركي في قرية كيمارا التابعة لناحية شيراوا في عفرين حيث تأكدت قواتنا من نتائج العمليتين وهي كالتالي: العملية الأولى استهدفت آلية كانت تُستخدم لاستكمال بناء الجدار الاستيطاني حول قرية كيمارا حيث تم تدميرها وقتل سائقها وهو أحد المتعاملين مع الاحتلال.

أما العملية الثانية، فقد استهدفت قواتنا نقطة لتمركز جنود الاحتلال التركي في القرية المذكورة حيث تمّ تدميرها بالكامل، وقُتل فيها سبعة جنود أتراك وأُصيب ضابطين رفيعي المستوى بجروح بليغة، حيث استنفرت ثلاثة مروحيات للاحتلال لنقل القتلى والجرحى إلى المشافي في داخل تركيا”.

 

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________