عقب التحذير الأمريكي أردوغان يرد: تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تتحرك في سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمال سوريا، وذلك بعد أن تعهد في مطلع الأسبوع بتنفيذ عملية عسكرية في المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في شرق الفرات لكنه جوبه برفض وتحذيرات أمريكية.
وفي خطاب أمام سفراء أتراك في أنقرة، قال أردوغان إن هذه العملية ”ستنتقل إن شاء الله إلى مرحلة جديدة قريبا جدا“.
وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر قد حذر تركيا من أي عملية تركية في شمال سوريا وأنها ستكون ”غير مقبولة“ وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب.
وقال إسبر للصحفيين المرافقين له في زيارة إلى اليابان ”نعتبر أن أي تحرك أحادي من جانبهم سيكون غير مقبول“.
ومضى يقول ”ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة… للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا“.
وأرسل التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا قافلة تتكون من قرابة 150 إلى 200 شاحنة عسكرية لمناطق قوات سوريا الديمقراطية في الشمال السوري،  وذلك بعد يومين من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده ستقوم بعملية شرق نهر الفرات في سوريا.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات