الفصائل الموالية لتركيا في عفرين تفرج عن نجل قيادي في المجلس الوطني الكردي بعد وساطة من الإئتلاف

أفرجت الشرطة العسكرية الموالية لتركيا الأربعاء عن الشاب كاوا نعسو وهو أبن عبدالرحمن آبو القيادي في المجلس الوطني الكردي وذلك بعد وساطة من الائتلاف السوري المعارض .
كاوا قد اعتقل قبل أسبوعين مع 11 مواطنا، مازال مصيرهم مجهولا بعد مداهمات عشوائية لأحياء في مدينة عفرين.
وصعدت الفصائل والميليشات الموالية لتركيا حملات المداهمة والاعتقالات في منطقة عفرين، واعتقلت 108 مواطنا منذ بداية تموز، وترفض هذه الفصائل الكشف عن مكان المعتقلين، أو زيارتهم من قبل ذويهم وتحويلهم للقضاء أو السماح بتوكيل محامي لهم.
وكان مركز توثيق الانتهاكات قد وثق قيام المجموعات السورية المسلحة باعتقال 4030 مواطنا منذ آذار 2018 وأكد أن مصير نصفهم مازال مجهولا.
وكانت فصائل المعارضة السورية المسلحة المدعومة من تركيا حملات المداهمة والاعتقالات في منطقة عفرين ووسعتها لتشمل حتى الموالين لها، والعاملين ضمن المجالس المحلية التي قامت تركيا بالاشراف على تشكليها مع السيطرة على المدينة.
واعتقلت “الشرطة العسكرية” مسؤول مكتب التربية والتعليم ضمن المجلس المحلي الموالي لتركيا في ناحية شيه عبدالقادر زلخة من قرية سنارة واقتادته إلى أحد سجونها في المنطقة.
كما واعتقلت “الشرطة العسكرية” أمس الأول المهندس خوشناف حمو، من مكان عمله ضمن المجلس المحلي الموالي لتركيا في مدينة عفرين، واقتادته إلى جهة مجهولة دون معرفة التهم الموجهة إليه.
ويشغل حمو منصب رئيس غرفة المهندسين ضمن المجلس المحلي، وهو من قرية هوبكا التابعة لناحية راجو.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات