الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين شرق حلب

أجرت جماعات من المعارضة السورية المسلحة الأربعاء عملية تبادل أسرى مع قوات الحكومة السورية برعاية روسية – تركية غربي مدينة حلب شمال سوريا.
عملية التبادل تمت في معبر أبو الزندين شرقي حلب قرب مدينة الباب، حيث أطلقت الفصائل سراح 14 أسير مقابل إفراج النظام عن 15 من المعتقلين من سجونه دون توفر تفاصيل ما إذا كانوا مدنيين أو عسكريين. والمفرج عنهم عند المعارضة كان بعضهم أسرى في سجون هيئة تحرير الشام التي يشكل مسلحوا جبهة النصرة قوتها الرئيسية.

وهذه العملية تعتبر الخامسة ضمن مسار اتفاق “أستانة”. عملية التبادل الأولى تمت الجمعة 2 آذار 2019، سبقها عملية مماثلة السبت 24 تشرين الثاني 2018، برعاية روسية-تركية. والثالثة في 22 نيسان/ أبريل حيث جرى تبادل تسعة مواطنين سوريين تحتجزهم قوات المعارضة المسلحة مقابل تسعة أشخاص ينتمون للجماعات المسلحة في مدينة تادف في محافظة حلب” وعملية التبادل الرابعة تمت 17 مايو 2019 تمت بموجبها تبادل 29 أسيرا بين كل من الطرفين.

ويتم تنظيم التبادل بمشاركة ممثلين عن وزارات الدفاع الروسية والتركية والإيرانية في إطار مجموعة العمل الأساسية التي تم تأسيسها عقب الاجتماع الدولي حول سوريا في أستانا في 22 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات