5:36 ص - الأربعاء يوليو 17, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

صمت تركي وترقب لطبيعة الرد الأمريكي المتعلق بـ إس. 400  -   أكراد سوريا يطمحون لشكيل محكمة دولية في مناطق سيطرتهم لمحاكمة داعش  -   الإدارة الذاتية سترفض المشاركة بمفاوضات جنيف إلا كـ “طرف ثالث”  -   الإدارة الذاتية تتهم الحكومة التركية بتصدير أزمتها الداخلية عبر تهديد شرق الفرات  -   مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء  -   اعتقال صحفي من مدينة حلب في عفرين  -   تركيا ترحل 26 سورياً من تركيا إلى عفرين بشكل “مخادع”  -   السوريون ومزاعم العيش الكريم في تركيا  -   تأثيرات بدأ العقوبات الاوربية على تركيا حول موقفها التصعيدي ضد شرق الفرات  -   لجان مختصة تابعة للأمم المتحدة تتلق ملفات انتهاكات حقوق الانسان في عفرين ومخاطر تهديدات تركيا لشرق الفرات  -   جرحى في عبوة ناسفة بسيارة في ريف حلب  -   كيف تدير تركيا عفرين عسكريا؟  -   منطقة الإدارة الذاتية: الثروات الموجود في شمال شرق سوريا  -   مع قرب الاعلان عن عقوبات أمريكية وأوربية…أردوغان يتوعد بعملية عسكرية في تل أبيض وتلرفعت  -   جرحى في تجدد القصف التركي على قرى في ريف حلب  -  

____________________________________________________________

نقلت 3 مصادر مختلفة أن فرص العمل ضمن مؤسسات المعارضة السورية، السياسية، الأمنية، العسكرية والخدمية مرهون بالموافقة الأمنية التركية في مختلف المناطق السورية الخاضعة لسيطرة تركيا.

رغم توفر المؤهلات العلمية، والشهادات الجامعية تم رفض توظيف ممحد الأحمد، الذي قضى 11 سنة مدرسا مجازا في الفيزياء..قال ” يبدو أنهم تفحصوا صفحتي على الفيسبوك، لقد كنت انتقد أحيانا السياسة التركية وفشلها في حماية الناس في إدلب وصمتها عن الفساد في المخيمات”..لذلك تم رفض تعيني في مدرسة بإعزاز، والآن قررت فتح مطعم صغير لكي استطيع أن أعيل اسرتي.

وكذلك الأمر بالنسبة لرائد، وعبد اللطيف الحائز على شهادة ماجستير في الهندسة المدنية، لكن بلدية مدينة الباب رفضت توظيفه، ليخبره موظف صديق يعمل في البلدية، بأن أوراقه رفضت من عنتاب وليس من المجلس المحلي أو من البلدية.

وتتحكم تركيا بتعيين أعضاء المجالس المحلية فيما تسميه منطقة درع الفرات، وغصن الزيتون، وتقوم بتعيين رجال الشرطة والأمن وتدفع رواتبهم ورواتب الفصائل العسكرية المسلحة، كما وأنها تخضع الذين تم تعيينهم لدراسة الأمنية، قبل تعيينهم، وأثناءه للتأكد من ولائهم، والانصياع التام للإرادة التركية.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________