12:31 م - الأربعاء أكتوبر 16, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

الإدارة الذاتية: نزوح أكثر من 275 ألفا بسبب الهجوم التركي بسوريا  -   الأمم المتحدة تحمل تركيا مسؤولية عمليات إعدام في شمال سوريا  -   مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح في قصف تركي استهدف قرى غربي مدينة منبج  -   واشنطن: هفرين خلف و8 مقاتلين من قسد أعدموا من قبل فصائل تركية خارج نطاق القانون  -   نادٍ ألماني يفسخ عقد لاعبٍ تركي أيّد الهجوم التركي على شمال سوريا  -   ‫ارتفاع عدد ضحايا الهجوم والقصف التركي إلى 351 شخص بين شهيد وجريح  -   القائد العام لقسد يوضح أسباب وتفاصيل مهمة عن الاتفاق مع قوات الحكومة السورية بوساطة موسكو  -   الإدارة الذاتية تكشف تفاصيل اتفاقها مع الحكومة السورية  -   بنود الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية و الحكومة السورية  -   نقص حاد بالإمدادات الطبية.. والمدنيون ضحايا القصف التركي  -   قوات سوريا الديمقراطية: الغزو التركي أنعش الدولة الإسلامية  -   ‫ارتفاع عدد ضحايا هجمات تركيا إلى 182 شخص بين شهيد وجريح  -   إصابة 6 أشخاص بينهم 3 أطفال في قصف تركي استهدف قرى ريف حلب  -   توثيق أسماء الضحايا في اليوم الثالث من الهجوم التركي شرق الفرات  -   حصيلة يومين: استشهاد 11 مدنيا وإصابة 55 بجروح ونزوح 100 ألف من السكان  -  

____________________________________________________________

نقلت 3 مصادر مختلفة أن فرص العمل ضمن مؤسسات المعارضة السورية، السياسية، الأمنية، العسكرية والخدمية مرهون بالموافقة الأمنية التركية في مختلف المناطق السورية الخاضعة لسيطرة تركيا.

رغم توفر المؤهلات العلمية، والشهادات الجامعية تم رفض توظيف ممحد الأحمد، الذي قضى 11 سنة مدرسا مجازا في الفيزياء..قال ” يبدو أنهم تفحصوا صفحتي على الفيسبوك، لقد كنت انتقد أحيانا السياسة التركية وفشلها في حماية الناس في إدلب وصمتها عن الفساد في المخيمات”..لذلك تم رفض تعيني في مدرسة بإعزاز، والآن قررت فتح مطعم صغير لكي استطيع أن أعيل اسرتي.

وكذلك الأمر بالنسبة لرائد، وعبد اللطيف الحائز على شهادة ماجستير في الهندسة المدنية، لكن بلدية مدينة الباب رفضت توظيفه، ليخبره موظف صديق يعمل في البلدية، بأن أوراقه رفضت من عنتاب وليس من المجلس المحلي أو من البلدية.

وتتحكم تركيا بتعيين أعضاء المجالس المحلية فيما تسميه منطقة درع الفرات، وغصن الزيتون، وتقوم بتعيين رجال الشرطة والأمن وتدفع رواتبهم ورواتب الفصائل العسكرية المسلحة، كما وأنها تخضع الذين تم تعيينهم لدراسة الأمنية، قبل تعيينهم، وأثناءه للتأكد من ولائهم، والانصياع التام للإرادة التركية.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________