مظاهرات في مخيمات خاضعة لاشراف تركي ردا على الفساد وسوء الخدمات

خرجت مظاهرة الجمعة، في مخيم “الريان” قرب مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمال سوريا، ردا على سوء الخدمات وطالبت بعزل إدارة المخيم ومحاسبتهم.

و تدخلت قوات من فرقة “الكوماندوس” والشرطة بين المتظاهرين لفضهم.

وسبق أن خرج العشرات بمظاهرة في مخيم “ضيوف الشرقية” على أطراف مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، احتجاجا على نقص الخدمات، تعرضوا خلالها لإطلاق نار، واعتقالات.

ويتوزع في المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا شمال سوريا عدة مخيمات يقطنها مئات الآلاف من النازحين في ظل أوضاع إنسانية صعبة، على الرغم من الدعم والتمويل الدولي الذي تتلقاه الحكومة التركية ومنظماتها لاغاثة سكان المخيمات.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات