12:21 م - الأربعاء أكتوبر 16, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

الإدارة الذاتية: نزوح أكثر من 275 ألفا بسبب الهجوم التركي بسوريا  -   الأمم المتحدة تحمل تركيا مسؤولية عمليات إعدام في شمال سوريا  -   مقتل شخصين وإصابة 13 بجروح في قصف تركي استهدف قرى غربي مدينة منبج  -   واشنطن: هفرين خلف و8 مقاتلين من قسد أعدموا من قبل فصائل تركية خارج نطاق القانون  -   نادٍ ألماني يفسخ عقد لاعبٍ تركي أيّد الهجوم التركي على شمال سوريا  -   ‫ارتفاع عدد ضحايا الهجوم والقصف التركي إلى 351 شخص بين شهيد وجريح  -   القائد العام لقسد يوضح أسباب وتفاصيل مهمة عن الاتفاق مع قوات الحكومة السورية بوساطة موسكو  -   الإدارة الذاتية تكشف تفاصيل اتفاقها مع الحكومة السورية  -   بنود الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية و الحكومة السورية  -   نقص حاد بالإمدادات الطبية.. والمدنيون ضحايا القصف التركي  -   قوات سوريا الديمقراطية: الغزو التركي أنعش الدولة الإسلامية  -   ‫ارتفاع عدد ضحايا هجمات تركيا إلى 182 شخص بين شهيد وجريح  -   إصابة 6 أشخاص بينهم 3 أطفال في قصف تركي استهدف قرى ريف حلب  -   توثيق أسماء الضحايا في اليوم الثالث من الهجوم التركي شرق الفرات  -   حصيلة يومين: استشهاد 11 مدنيا وإصابة 55 بجروح ونزوح 100 ألف من السكان  -  

____________________________________________________________

قررت حكومة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا تعويض المزارعين المتضررين من الحرائق التي أصابت محاصيلهم الزراعية، وذلك من خلال الاجتماع الدوري الشهري لهيئاتها ومكاتبها السبعة.

وكان المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية عقد اجتماعه المخصص لمناقشة وتقييم أعمال هيئات ومكاتب الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والإدارات الذاتية والمدنية السبعة، وذلك بمقر هيئات الإدارة الذاتية بناحية عين عيسى.

وحضر الاجتماع كل من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي، بريفان خالد، عبد حامد المهباش ونوابهم، والرئاسات المشركة لهيئات ومكاتب الإدارة الذاتية، والرئاسات المشتركة للمجالس التشريعية في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة.

أقر بعدها المجلس التنفيذي وبعد نقاش بين المجتمعين بمشروع قرار لتعويض المزارعين المتضررين نتيجة الحرائق، وذلك من خلال بندين أولهما “مساهمة من قبل الإدارة الذاتية وتقديم دعم مالي مباشر، أما الثاني حث المنظمات على الدعم”.

وجاء في نص القرار أن مصدر التعويض سيكون عبر تبرع موظفي الإدارة الذاتية بشكل طوعي ألف ليرة سورية من رواتبهم، وكذلك الموافقة على طلب مجموعة من منظمات المجتمع المدني بإطلاق حملة تبرعات واسعة في شمال وشرق سوريا وفي كافة الوحدات الإدارية بدءا من المجالس المحلية والكومينات وبإشراف تلك المنظمات لتحصيل مبالغ تضاف لما يجمع من مبالغ للتعويض.

وأكد القرار أن التعويض سيشمل فقط الخسائر وليس الفوائد المتوقعة للموسم الزراعي.

هذا وعملت الإدارة الذاتية في وقت سابق على تكليف لجان في الإدارات السبعة لإحصاء المساحات الزراعية التي تعرضت للاحتراق بهدف إيجاد صيغة لتعويضهم.

والجدير بالذكر بأن الإدارة الذاتية قدرت حجم اضرار المزارعين نتيجة الحرائق حتى 16 حزيران/ يونيو بـ 19 مليار ليرة سورية، وذلك بمساحة تقارب 42 ألف هكتار.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________