استئناف حركة العبور على جسر سيمالكا الذي يربط منطقة الإدارة الذاتية باقليم كردستان

استأنفت حركة العبور اليوم، الإثنين على جسر معبر سيمالكا الذي يربط منطقة الإدارة الذاتية شمال سورية، واقليم كردستان العراق بعد أعمال صيانة استمرت حوالي 3 أشهر.
وكانت حركة العبور عبر الجسر قد توقفت بعد أن تضرر جرّاء الفيضانات والسيول.
كما وأن التحالف الدولي يستخدم معبر فيشخابور لإيصال المساعدات العسكرية والإنسانية إلى قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا لمحاربة تنظيم داعش.
ويقع معبر فيشخابور على نهر دجلة، نحو 50 كم غرب مدينة دهوك، ضمن حدود إقليم شمال العراق. أنشئ في العام 1991 وهو غير معترف رسميا من قبل الحكومة العراقية والسورية وكان يربط طرفي الحدود العراقية السورية بواسطة الزوارق، وهو المنفذ الوحيد الذي يربط إقليم كردستان العراق بسوريا.
كما ويستخدم المعبر لتنقل الأشخاص بدرجة أساسية بين العراق وسوريا، كما ويستخدم لنقل بضائع محدودة. وتكمن أهمية معبر فيشخابور بوجود خط لنقل النفط من مناطق الإدارة الذاتية في سوريا إلى العراق.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات