2:30 م - الخميس أغسطس 22, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

ميليشيات المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل المزيد من أعضاء المجالس المحلية في عفرين  -   القوات التركية بسوريا.. هذه أهدافها ومواقعها  -   تجدد الاعتقالات في منطقة عفرين واعزاز والباب  -   تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   أحزاب كردية سورية تصدر بيانات تدين السلطات التركية ويتهمونها بالانقلاب على الديمقراطية  -   اعتقال عصابة مؤلفة من ثلاث أشخاص تتاجر بالعملة المزورة في الحسكة  -   الخارجية التركية تطلع الإئتلاف السوري على نتائج مباحثاتهم مع واشطن حول شرق الفرات وتتجاهل إدلب  -   بأوامر تركية…اعتقال 7 أشخاص في اعزاز والباب بسبب مشاركتهم في تظاهرة تطالب الجيش الحر بالتوجه للقتال في إدلب  -   موسكو تعاقب أنقرة في إدلب بعد «تفاهم» شرق الفرات  -   فصائل المعارضة المدعومة من تركيا تعتقل 85 مدنيا منذ بداية آب الجاري  -   الحكومة الألمانية تستعيد أربعة من أطفال “داعش” من مخيم بشمال سوريا  -   مدينة عفرين.. النسيج المُلفق والمستقبل المجهول  -   تجدد الاشتباكات والقصف بين القوات التركية والكردية بريف حلب  -   النظام السوري يحيل 4 متهمين اعتقلوا في مدينة نبل إلى الأمن السياسي ومخاوف على حياتهم  -   الكلدان يتظاهرون من أجل السلام وضد دعوات الحرب من قبل تركيا  -  

____________________________________________________________

اعتقلت قوات الآساييش التابعة لهيئة الداخلية في حكومة الإدارة الذاتية مسؤولين في النظام السوري بمدينة قامشلو الإثنين/الثلاثاء فيما رد النظام السوري باعتقال العشرات من أولياء الطلاب الذين رافقوا أبنائهم للمراكز الامتحانية قادمين من مناطق الإدارة الذاتية بينهم موظفون في مؤسسات الإدارة.

وكانت قوات الآساييش قد داهمت صيدلية صدام الكيرط وقامت باعتقاله وهو من مسؤولي مايسمى بالمصالحات في قامشلو، ويسعى لفتح قنوات تواصل بين النظام السوري والعشائر المتحالفة مع مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية إلى جانب اعتقال قائد سرية حامو في ميليشيات الدفاع الوطني.

كما اعتقلت قوات “الأسايش” مراسل قناة الإخبارية السورية في الحسكة “محمد توفيق الصغير” في الرابع من حزيران الجاري بعد دخوله مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية وقيامه بدون إذن عمل بتصوير حرائق حقول القمح في القامشلي والتي اتهمت الإدارة الذاتية كل من تركيا والنظام السوري وداعش بالوقوف وراءها.

وسبق أن اعتقل المراسل نفسه سنة 2013 مع مصور القناة لعدة أيام بعد أن صور تقريراً إخبارياً مزيفا حول معارك جرت في مدينة رأس العين بين وحدات حماية الشعب وتنظيم جبهة النصرة.

ونقلت منصات اعلامية بينها “خبر24” بأن عناصر الأفرع الأمنية وميليشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري اعتقلت عشوائيا عدد من المدنيين الثلاثاء 11/6/2019 كانوا بانتظار أبنائهم الذين يقدمون امتحانات “البكلوريا” وذلك في خطوة منها لاستفزاز الإدارة الذاتية.

وقالت مصادر بأن النظام السوري يفتعل المشاكل مع الإدارة الذاتية منذ أيام حيث يتعرض للمدنيين عند مرورهم بالقرب من حواجز النظام باطراف المدينة وداخل المربع الأمني.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________