اتهامات لتركية بالوقوف وراء حرائق المحاصيل الزراعية في المناطق والأراضي الحدودية شمال سورية

يتهم المزارعون واصحاب الأراضي الزراعية قرب الحدود السورية الجنود الأتراك بافتعال النيران في الأراضي الزراعية والتسبب في تلف الاف الهكتارات المزروعة بالقمح والشعير.

وكانت النيران قد اندلعت في قرى العزيزية و عرنان وابو الجرادي التابعة لبلدة تل حلف في منطقة سري كانيه/ راس العين في الحسكة مما ادى لاشتعال النيران في محصول القمح العائد للقرويين .

كما وان الجنود الاتراك اطلقت النار باتجاه عمال مقالع الرمل على نهر دجلة من رشاشات متوسطة بمحاذاة قرية “ديركا برآفي” في منطقة ديرك، ما أسفر عن أضرار مادية في الآليات.
وقال سليمان خلف إن الجندرمة التركية أطلقت النار بشكل عشوائي باتجاه العمال والآليات ما أسفر عن أضرار في الآليات. كما اضطر العمال إلى مغادرة مكان العمل.

كما وأضرمت النيران بالمحاصيل الزراعية العائدة ملكيتها لأبناء مدينة نصيبين، الواقعة على الشريط الحدودي مقابل مدينة قامشلو وامتدت النيران قرب المخفر الحدودي بجانب بوابة نصيبين واتجهت غرباً وباتجاه حي الغربي وحي الهليلية في مدينة قامشلو.

كما واندلعت حرائق في الأراضي الزراعية المجاورة للحدود التركية القريبة من صوامع ناحية الدرباسية، وتسبب باحتراق 130 دونم من محصول القمح والشعير .
وفي ريف حلب التهمت النيران مساحات من محصول القمح واشجار الزيتون جنوب غرب قرية تل سوسن التابعة لناحية أحداث وقرية معراته.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات